للمتقدمين لاختبار التوظيف تخصص جغرافيا

معلومات تاريخية مفيدة قد تفيد المتقدمين لاختبار التوظيف وخاصة لمن هم من تخصص جغرافيا وليس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1    
قديم 05-21-2016, 09:28 PM
رامي زيادة
+ قلم جديد +
 
 
الانتساب: 20 - 5 - 2016
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
رامي زيادة has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

 

 

 

 

معلومات تاريخية مفيدة قد تفيد المتقدمين لاختبار التوظيف
وخاصة لمن هم من تخصص جغرافيا وليس لديهم معلومات تاريخية

فلسطين في عهد الرومان
1. استولى عليها الرومان في نحو سنة (63 ق. م) بقيادة القائد الروماني "بومبي"
2. سمح أباطرة الرومان لأبناء فلسطين بنوع من الحكم الذاتي، ونصبوا سنة (37 ق. م) "هيرودس الآدومي" ملكًا على "الخليل" و"بلاد يهودا"- أو"المملكة الجنوبية" المقاطعة المحيطة بـ القدس- "يوديا" الرومانية، وكانت مساحتها نحو ثلاثة آلاف وخمسمائة ميل مربع.
3. ظل الرومان يمنعون اليهود من دخول "القدس" حتى تولى الإمبراطور "قسطنطين" في بداية القرن الرابع الميلادي
4. قامت الملكة "هيلانة"- والدة الإمبراطور "قسطنطين"- سنة (335م) بزيارة "القدس"، وأمرت بهدم المعبد الذي بناه الوثنيون على جبل (الجلجلة)، وأمرت ببناء "كنيسة القيامة" التي يحج إليها المسيحيون حتى الآن، وأمرت كذلك ببناء العديد من الكنائس والأديرة على جبل الزيتون "الطور"، ومن أشهر هذه الكنائس "كنيسة الجثمانية" و"كنيسة مريم العذراء".
فلسطين في عهد الفرس:
1. اجتاحتها الجيوش الفارسية سنة (586 ق. م) واستطاعوا فرض سيطرتهم على "فلسطين" و"بلاد الشام" بأكملها، ودمرت مملكة "بيت المقدس"، وخرب الحصون، وحرقت التوراة، وأخذت الأموال، وقتلت كثيرًا من اليهود المقاتلة، وسبت الذرية ونقلتهم إلى بلاد "بابل"، وهو ما يعرف في التاريخ بالسبي البابلي.
2. ظلت بلاد "الشام" في أيدي الفرس إلى سنة (628م)، عندما استعادها" هرقل" ملك الروم ودخل بجيوشه إلى "القدس".
فلسطين في عهد اليونان:
1. كانت جيوش "الإسكندر" قد انحدرت إلى "الشام" بعد استيلائها على "الأراضي" المصرية، وقامت باجتياح الأراضي السورية والفلسطينية في الثلث الأخير من القرن الرابع قبل الميلاد، في نحو سنة (333 قبل الميلاد)، وفتحت بلاد "فلسطين" و"سوريا" أبوابها أمام جيوش "الإسكندر"، وعرضت عليه مدينة "صور" أن تبقى على الحياد بين جيوشه وجيوش الفرس، فرضي "الإسكندر" بذلك؛ مما سمح لبعض المدن الشامية أن تحتفظ ببعض الحكم الذاتي في عهد "الإسكندر" وخلفائه، لكنها لم تستطع أن تبتعد عن التأثر بالحضارة الهلنسية، خصوصًا في مجال الهندسة والعمارة.
2. استطاع "الإسكندر" في فترة صغيرة هزيمة جيوش "دارا"- ملك "فارس"- في بلاد الجزيرة، وهدم ما كان بالبلاد من المدن والقلاع والحصون وبيوت النار، وأحرق كُتب فارس، واستعمل على البلاد بعض قواد "دارا"، ثم اتجه إلى ناحية "الصين" و"الهند"، وسيطر على معظم تلك المناطق ثم رجع إلى "العراق"، ومات في طريقه بشهرزور سنة (323 ق. م)، بعد أن دام ملكه أربع عشرة سنة.
فلسطين بعد الفتح الإسلامي:
1. استمرَّت "فلسطين"خاضعة للحكم الرومانى إلى أن فتحها العرب المسلمون سنة (15هـ= 636م)، بقيادة "أبي عبيدة بن الجراح"، في عهد أمير المؤمنين "عمر بن الخطاب"- رضي الله عنه- وعندما جاء الخليفة "عمر بن الخطاب" من"المدينة" إلى "القدس"، وتسلمها من أهلها كتب لهم عهدًا بالأمان عُرف بالعهدة العمرية، وقام بنفسه بتنظيف الصخرة المشرفة وساحة الأقصى، ثم بنى مسجداً صغيراً عند مسرى النبي ومعراجه، وقد جاء معه وفد ضمَّ العديد من كبار الصحابة، منهم : "أبوعبيدة عامر بن الجراح"، و"سعد بن أبي وقاص"، و"خالد بن الوليد"، و"أبو ذر الغفاري".
معارك في بلاد الشام وفلسطين :
8هـ : غزة مؤتة في مدينة الكرك
11 هـ : بعث أسامة بن زيد رضي الله عنه إلى الشام
13 هـ : الشام (سوريا ولبنان) - فتحها خالد بن الوليد وفي النهاية سعد بن أبي وقاص في عهد عمر بن ‏الخطاب رضي الله عنهم
14 هـ : اليرموك) وانتصار المسلمين على الروم
15 هـ : معركة أجنادين وهزيمة الروم
17 هـ : دخول عمر بن الخطاب رضي الله عنه بيت المقدس ماشيا على قدميه
89 هـ : فتح حصن سورية وعمورية وهرقلة وقمودية
94 هـ : غزو الروم وفتح إنطاكية
353 هـ : هزيمة الروم من الفاطميين في معركة المختار
359 هـ : البيزنطيون يحتلون أنطاكيا
489 هـ : قيام الحملة الصليبية الأولى
491 هـ : ملك الإفرنجة مدينة إنطاكية
492 هـ : الصليبيون يؤسسون إمارة بيت المقدس الصليبية ويذبحون سبعين ألف مسلم
493 هـ : سقوط بيت المقدس في أيدي الصليبيين واقتحامهم المسجد الأقصى وذبحهم من التجأ إليه، ‏وتتويج القائد جود فرى ديبوبون ملكا على أورشليم
497 هـ : انتصار المسلمين على الصليبيين في معركة حران
501 هـ : الصليبيون يحاصرون مدن الساحل وطرابلس وصور
517 هـ : المسلمون يأسرون ملك إمارة بيت المقدس الصليبية
سقوط صور بيد الصليبيين
524 هـ : مصرع ملك إمارة أنطاكيا الصليبي في معركة عين زربة
542 هـ : فشل الحملة الصليبية الثانية بعد بدايتها بقليل
544 هـ : نور الدين زنكي يحارب الصليبيين ويحقق كثيرا من الانتصارات عليهم
561 هـ : فتح نور الدين محمود حصن المنيطرة من الشام
576 هـ : انتصار صلاح الدين في الحرب الصليبية
583 هـ : صلاح الدين الأيوبي ينتصر على الصليبيين في معركة (صفورية)
صلاح الدين الأيوبي يهزم الصليبيين في معركة (حطين) ويسترد بيت المقدس الشريف
585 هـ : صلاح الدين يسترد أنطاكيا ويحرر المناطق الساحلية في الشام من بقايا الصليبين
محاصرة الفرنجة لعكا وانتصار السلطان عليهم ثم اشتداد أمر الفرنجة والتضييق على ‏المسلمين ثم جاء المدد للمسلمين فهزموهم
587 هـ : توجه الفرنجة لبيت المقدس لاحتلالها
استرداد شواطئ الشام من الصليبين
588 هـ : الحملة الصليبية الثالثة
صلح الرملة بين صلاح الدين و ريتشارد قلب الأسد
598 هـ : فشل الحملة الصليبية الرابعة على الشرق الإسلامي
626 هـ : الحملة الصليبية السادسة وتوقيع الهدنة مع السلطان الكامل
الملك الكامل يسلم القدس للصليبيين ويتحمل سخط المسلمين

فلسطين في العهد العثماني:
2. وفي 23 كانون الثاني 1517، التقى الجيش العثماني جيش المماليك في معركة "الريدانية"، ولاحق فلولهم حتى أُلقي القبض على طومان باي آخر سلاطينهم وتم شنقه على باب زويلة في القاهرة، فكان ذلك رمزاً لنهاية دولة المماليك وبداية الحكم العثماني في بلاد الشام ومصر (مناع، تاريخ فلسطين في أواخر العهد العثماني...، 1-2؛ رافق، فلسطين في عهد العثمانيين، 1، ص 697).
3. ويمكن تقسيم تاريخ فلسطين في العهد العثماني إلى أربع مراحل، تميّز بعضها من بعض، وخصوصاً فيما يتعلق بنوعية الحكم وطبيعة العلاقات بين الحكومة المركزية والقوى السياسية والاجتماعية المحلية:
1-تاريخ فلسطين في العصر الذهبي للدولة العثمانية، ولا سيما أيام السلطان سليمان القانوني. وشهدت فلسطين في تلك المرحلة بروز مراكز قوى مبعثرة تمثّلت بزعامات محلية ذات مرتكزات بدوية وإقطاعية.

2- تاريخ فلسطين في المرحلة الانتقالية، التي بدأت بعد وفاة السلطان سليمان الثاني واستمرت حتى أواخر القرن السابع عشر. وفي تلك المرحلة، انتقل زمام المبادرة السياسية من القوى المحلية إلى قوى خارجها، حيث نجح أمير جبل لبنان فخر الدين المعني الثاني، في النصف الأول من ذلك القرن، في فرض نفوذه، ثم حكمه، على أقسام هامة من فلسطين. وحين قضت الدولة العثمانية عليه في عام 1635 م، حدث فراغ سياسي حاولت الدولة العثمانية أن تملأه بتقوية نفوذها في المنطقة عن طريق والي دمشق ووالي صيدا العثمانيين، بعد أن أنشأت في هذه الأخيرة ولاية في عام 1660.

3- تاريخ فلسطين في ظل تعزز مكانة القوى والزعامات المحلية خلال القرن الثامن عشر، حيث ظهرت في فلسطين إمارة عربية شبه مستقلة هي إمارة الزيادنة، التي اشتهرت تحت حكم أبرز أمرائها ظاهر العمر.
4- تاريخ فلسطين في ظل محاولات الإصلاح العثماني والتوسع الأوروبي، في القرن التاسع عشر، وذلك في إطار اندماج المنطقة اقتصادياً في النظام الرأسمالي العالمي (مناع، تاريخ فلسطين في أواخر العهد العثماني...، ص 4-5؛ رافق، فلسطين في عهد العثمانيين، 1، ص 698).

القوانين العثمانية بحق فلسطين
1. طبق العثمانيون نظام الالتزام الذي يخول الدولة الحصول على مقدار ثابت ومحدد من المال لصالح خزينتها. وبموجب نظام الالتزام هذا، كانت ملكية الأراضي تقوم على ركائز أساسية هي:
الدولة- الإقطاعيون – المدنيون- العسكريون- الفلاحون، فالدولة اعتبرت نفسها المالك الحقيقي للأرض ولها الحق في جمع الضرائب والرسوم والأعشار.

2. قانون 1900 وهو القانون الذي يمنع إقامة اليهود بشكل دائم في فلسطين واشعار قنصلياتهم بذلك واخذ التعهدات اللازمة لعدم خرق القانون عن طريق تسليم الأوراق الثبوتية للقنصليات قبل دخول فلسطين والسماح لهم بالمكوث 3 شهور ومن ثم العودة لبلادهم لكن لم تلتزم دول غرب اوربا بالقانون فزاد عدد المهاجرين اليهود من تلك البلدان
كما منع القانون تملك اليهود الذين يحملون جنسية عثمانية من تملك الأراضي داخل فلسطين

فلسطين في العد البريطاني
1917 احتلها الانجليز
1920 الانتداب البريطاني
الثّورات في فلسطين
قاوم الفلسطينيون الغزاة البريطانيين والمستوطنين اليهود بكل شجاعة وخاضوا حروباً وثورات متتالية رغم الفارق الكبير بين أسلحة الغزاة وأسلحة الشعب الفلسطيني. من أهم الثورات التي قامت في وجه الصهاينة والبريطانيين قبل عام 1948:
1- ثورة القدس 1920 ر:
بدأت التحّركات الشعّبية والأهلية ضد الإحتلال البريطاني منذ بدايته وكانت هناك تحركات واعتراضات في عام 1918 ر واستمر تّ الاعتراضات على استقدام اليهود الممنهج الى فلسطين من أوروبا في الوقت الذي منع الإنكليز المحتلون عقد المؤتمر الفلسطيني الثّاني في القدس مما سبب مظاهرات في أنحاء فلسطين واجهها المحتل بالعنف والقمع.
وخرجت مظاهرات عديدة في القدس لأجل ذلك في أوائل شهر شباط. وفي الرابع من نيسان عام 1920 ر حصلت ثورة في القدس على خلفية منع البريطانيين وفد الخليل من دخول القدس في ما كان يعرف بموسم النبّي موسى الذي كان يحتفل فيه كلّ عام واستمرت المواجهات مع المحتلين الى العاشر من نيسان. وعلى أساسها بدأ التأسيس للعمل الثوري المسلح في فلسطين.
2- ثورة يافا عام 1921 ر:
وكان لها أسباب غير مباشرة كوعد بلفور ودعوة الصحف الصهيونيةّ لترحيل الفلسطينيين الى الصحّراء العربيةّ واحتجاجاً على التدخلات البريطانية في الشؤون الفلسطينية إضافة إلى عزل موسى كاظم الحسيني عن رئاسة بلدية القدس. وسبب مباشر وهو هجوم اليهود في الأول من أيار على حي المنشيةّ في يافا، حيث ردهّم شباب الحي على أعقابهم فهاجم اليهود في اليوم التالي قرية العباسية المجاورة ليافا وذبحوا مجموعة من الفلاحين، فرد الفلسطينيون بمهاجمة المغتصبات)المستوطنات( الصهيونية ونشبت ثورة إستمرتّ ثلاث عشرة يوما. ناشد البريطانيون الزعّامات الفلسطينية بوقف الثّورة والتي كانت نتيجتها إستشهاد
157 فلسطيني وجرح 700 ومقتل 47 محتل بريطاني وصهيوني.
3-ثورة البراق صيف 1929 ر:
تعود أسباب الثّورة الى عام 1925 ر حيث عدلّت سلطة الإحتلال البريطاني في الترّتيبات المقامة عند حائط البراق وهو الحائط الغربي من سور المسجد الأقصى المبارك المواجه لحارة المغاربة, وبعد احتجاجات الفلسطينيين أعاد المحتل البريطاني الوضع الى سابقه. ثم تجددت المناوشات حول الحائط مجددا عام 1928 ر وكان اليهود يريدون وضع كراسي وأدوات لهم أمامه ففشلوا. ثم في 15 آب 1929 دعا اليهود بتل أبيب الى التظّاهر في اليوم التالي في القدس هاتفين "الحائط حائطنا"
وكانت المواجهة خصوصا أن ذلك اليوم وافق احتفال الفلسطينيين بذكرى المولد النبّوي الشريف حيث خطب فيهم الشيّخ
حسن أبوالسعود عقب صلاة الظّهر في ساحة البراق موضحّا الخطر على المقدسّات الإسلاميةّ. فحصلت مواجهات
مسلّحة بين الفلسطينيين من جهة واليهود والإنكليز من جهة أخرى إمتد تّ الى مختلف مدن فلسطين. واستمر تّ فعاليات الثّورة قرابة عام. وكان من نتائجها إستشهاد 166 فلسطيني اّ وقتل 133 يهوديا واعتقل الإنكليز 900 فلسطيني وأصدرت
إحكام إعدام ببعض قادة الثّورة .
حيث أعدمت في 17 حزيران 1930 ر الشهداء فؤاد حسن حجازي ومحمد خليل جمجوم وعطا أحمد الز يّر في سجن القلعة في عكّا. وكان من نتائج ثورة البراق تشكيل لجنة )شو( بإشراف ما عصبة الأمم والذي أقر بأن حائط البراق هو جزء من المسجد الأقصى وهو للمسلمين.
5-ثورة القدس ويافا عام 1933 ر:
بعد وضوح رؤية العداء الصريح للمحتل البريطاني ورفضه وقف استقدام اليهود الى فلسطين من مختلف البلدان. تبنت اللّجنة التنفيذية العربية الفلسطينية برئاسة موسى كاظم الحسيني مقررات مؤتمر الشباب الفلسطيني الذي عقد في يافا في شهر آذار 1933 ر من أن المواجهة والمقاومة لا بد أن تكونا أيضا مع المحتل البريطاني الذي هو المصدر الأساسي لقدوم الخطر اليهودي، خرجت مظاهرة في 13/11/1933 من المسجد الأقصى على رأسها أعضاء اللّجنة التنّفيذية العربية ورئيسها واصطدمت مع المحتل البريطاني الذي صوبّ نيرانه الى العز لّ فوقعت اصابات بينهم وهم يتظاهرون احتجاجاً على هجرة اليهود إلى فلسطين. وعم الاضراب فلسطين وخرجت مظاهرة أخرى بعد صلاة الجمعة في يافا وعلى رأسها
موسى كاظم الحسيني الذي اعتدى عليه المحتلّون بالضرب الوحشي وله من العمر تسعون عاما وتوفي بعد أشهر من
جر اّء جروحه في آذار 1934 ر، وفتحوا الناّر على المتظاهرين وارتكبوا مجزرة بالعزلّ. وفي نفس الوقت كانت مواجهات ومظاهرة في القدس وكان القرار أن تدور المظاهرات في مختلف مدن فلسطين عقب صلوات الجمع وكانت مظاهرات في الخليل ونابلس وغيرهما.
5- ثورة الشهيد عز الدين القسام 1935
في 15 تشرين ثاني عام 1935 قرر الشيخ عز الدين القسام إعلان الثورة وهو شيخ سوري قدم الى فلسطين من جبلة في شباط عام 1922 ر. وكانت خطة الشيخ القسام تقوم على التوجه للقرى وحث الناس على شراء السلاح والإنخراط في الثورة، فخرج
الى بلدة الشيخ زايد ثم الى خراج بلدة يعبد، بعد أن قام ببيع بيته وقام رفاقه ببيع حلي زوجاتهم لشراء البنادق والرصاص. لكن الطابع العلني لثورة القسام، وقلة الخبرة العسكرية، جعل قوات الإحتلال تحاصر القسام وتسعة وقيل عشرة وقيل خمسة عشر من اخوانه في أحراش يعبد حيث دارت معركة حامية الوطيس استمرت لأربع ساعات استشهد فيها الشيخومعه ثلاثة من رفاقه وأسر الباقي بمن فيهم الجرحى بعد أن واجهوا ببطولة ورفضوا الإستسلام لمئات المحتلّين وأصابوهم بخسائر.
6-الثورة الكبرى من سنة 1936 ر الى 1939 ر:
تم إعلان الإضراب في كلّ فلسطين في 20 نيسان 1936 ر إحتجاجا على الإحتلال البريطاني واستقدامه لليهود) وهو الإضراب الأطول في التاريخ المكتوب حيث استمر الإضراب ومقاطعة الإنكليز لمد ةّ 178 يوما(. وبعد خمسة أيام ترأس
الشرّيف الحاج أمين الحسيني إجتماعا للأحزاب الفلسطينية التي كانت على خلاف فيما بينها في بعض الأمور، وتم تشكيل اللّجنة العربي ةّ العليا والتي سم يّت "الهيئة العربي ةّ العليا" بعد ذلك للمتابعة المشتركة لأعمال المقاومة الياسية فتبنت مواقف منها:
- وقف إستقدام اليهود إلى فلسطين )وقف الهجرة اليهودية(
- وقف مصادرة الإراضي الفلسطينية وتسليمها لليهود
- تشكيل حكومة وبرلمان فلسطيني مستقل
وبدأت أعمال المقاومة المسلّحة على العدو البريطاني بعملية باب الواد على طريق القدس- يافا وتوالت بعدها العمليات بعد القمع البريطاني المتزايد وتتابع هجومات العصابات اليهودية على الفلاحين والمدن. ودخل المجاهد فوزي القاوقجي من المنية في لبنان على رأس 250 متطو عّا من لبنان وسوريا والعراق للمشاركة في المقاومة. وتوقّف الإضراب الكبير بعد تدخل الملوك والإمراء العرب بإشارة من الإنكليز. وتشكّلت الهيئات المحاربة في مختلف أنحاء فلسطين وكان أبرز المجموعات
حركة الجهاد المقدسّ بقيادة الشهيد القائد عبدالقادر الحسيني ابن موسى كاظم الحسيني. وفي هذه الفترة أعدم الإحتلال القائد المجاهد الشيخ فرحان السعدي وهو صائم بتاريخ 111939 / 28 ر وله من العمر ثمانون عاما.
وبدأت المرحلة الثانية من الأحداث بعد محاولة إعتقال الشريف الحاج أمين الحسيني وبعض رجالات الهيئة العربي ةّ العليا وكذب الإنكليز بتعهداتهم عند وقف الإضراب. وازدادت عمليات المقاومة حتى بلغت حوالي الخمسين عملية يوميا وتم تحرير
البلدة القديمة في القدس وبعض المدن وقسما كبيرا من الأرياف. وأعلن الإنكليزالأحكام العرفية في 30 أيلول 1938 ر. وأرسلت إنكلترا نتيجة الإحداث لجنة عرفت بلجنة بيل والتي أوصت بتقسيم فلسطين بين الفلسطينيين واليهود وبقاء القدس
والناصرة وبيت لحم تحت السيطرة الإنكليزية. فرفضت الهيئة العليا التقرير الباطل.
واعتبر المحتل كل لابس للكوفية والعقال ثائرا وبدأت بملاحقته، فأصدر الثّوار في آب 1939 ر قرارا معمما على المدن والأرياف بنزع الطربوش ولبس الكوفية تحديا للمحتل وحماية للثوار. وحصلت عد ةّ معارك مباشرة مع العدو في هذه الفترة مثل
معركة صيدا في فلسطين بتاريخ 101937 / 17 ر ومعركة النزلة الشرقية بتاريخ 16/12/1937وبلغ عدد العمليات الفدائية في هذه المرحلة حوالي أحد عشر ألفا حسب بريطانيا وخسائرهم1800 بين قتيل وجريح وخسائر اليهود 1500 بين
قتيل وجريح والفلسطينيين ) 3000 شهيد ( و) 7000 جريح( على حسب إحصاء المؤرخ الفلسطيني محم دّ عزة دروزة.
إستمر تّ الحركة الثّوري ةّ العسكري ةّ في فلسطين بعد ذلك وإن خف نشاطها بعد نفي واستشهاد وسجن بعض قادتها، فبقيت الثورة بين الفلاحين والشباب في المدن وبقي عمل الشهيد القائد عبد القادر الحسيني قائد جيش الجهاد المقدسّ وكان الناس يبيعون الغالي عليهم من أملاك لشراء السلاح. واستعرت العمليات الثورية أواخر الأربعينات وخصوصا في 1947 ر حيث صدر القرار الباطل عن الجمعية العامة للأمم المتحّدة بتقسيم فلسطين الى كيانين عربي وعبري والذي رفضه الشعب والثّورة.
وكان من أواخر معارك الثّوار قبل تمكّن الإحتلال من فلسطين )معركة القسطل( بجانب القدس دفاعا عن المدينة المقد سّة حيث استبسل المقاومون بقيادة الش رّيف السيد عبدالقادر الحسيني أمام الدبابات والطائرات والمدافع إلى إن نفذ الرصاص من
الثّوار وكان استشهاد القائد عبد القادر الحسيني في 9نيسان 1948 ر.


 

 

قديم 05-22-2016, 05:29 PM  
افتراضي رد: للمتقدمين لاختبار التوظيف تخصص جغرافيا
#2
 
الصورة الرمزية رامي زيادة
رامي زيادة
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 20 - 5 - 2016
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
رامي زيادة has a spectacular aura about
التذكرة الحمراء: أقوى فرمان عثماني لرفض التواجد اليهودي في فلسطين
منذ 21 تشرين الثاني 1900 منعت اقامتهم بشكل دائم في فلسطين واعتبار تواجدهم فيها هو أمر مؤقت غير مرغوب فيه بل صار عليهم " أن يسلموا أوراقهم عند دخول البلد وفي مقابل هذا يتسلمون تصريح إقامة، مقابل قرش واحد، يسمح لهم بالإقامة في فلسطين لمدة ثلاثة أشهر". وقد عُرف هذا التصريح باسم "التذكرة الحمراء" بسبب لونه (أوكي، السلطان عبد الحميد الثاني بين الصهيونية العالمية و...، ص 72-73؛ حلاق، موقف الدولة العثمانية من الحركة الصهيونية، ص 170-171).

1901 إنعقاد المؤتمر الصهيوني
الخامس في بازل وتأسيسه للصندوق القومي اليهودي (Jewish National Fund)، وهدفه
الرئيس شراء الأراضي في فلسطين لتصبح وقفاً لكل "الشعب اليهودي". إتخاذ قرار بتوظيف يهود فقط في هذه الأستثمارات الصهيونية.

1914-1904 الموجة الثانية من المهاجرين الصهاينة تصل فلسطين وتشمل حوالى 40,000 يهودي والتي تزيد نسبة السكان اليهود في فلسطين الى حوالى 6 ٪. منذ البداية والحركة الصهيونية تدعي بأن فلسطين فارغة من السكان،
هذا الإدعاء.

1909إنشاء أول كيبوتس صهيوني الذي حُصر العمل فيه لليهود فقط. تأسيس مدينة
تل ابيب شمالى يافا التي كانت مُخصصة لسكن اليهود فقط.

30 كانون الثاني / يناير 1916مراسلات حسين - مكماهون بين الشريف حسين في مكة
(قائد الثورة العربية ضد العثمانيين) والسير هنري مكماهون (المندوب السامي
البريطاني في مصر) تنتهي بالإتفاق بإستقلال ووحدة المقاطعات
العربية التي تخضع للحكم العثماني.

16 ايار / مايو 1916م إبرام معاهدة سايكس - بيكو سراً بين بريطانيا وفرنسا وروسيا لتقسيم
المقاطعات العربية التي تخضع للحكم العثماني. كشف البلاشفة الاتفاق في كانون الاول / ديسمبر 1917.
الشريف حسين يعلن إستقلال العرب عن العثمانيين، وإندلاع الثورة العربية ضد إسطنبول.
رامي زيادة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2016, 09:36 PM  
افتراضي رد: للمتقدمين لاختبار التوظيف تخصص جغرافيا
#3
 
الصورة الرمزية هناء عمرو
هناء عمرو
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 2 - 4 - 2016
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 0
هناء عمرو has a spectacular aura about
بوركت جهودكم على هذه المكعلومات القيمة لتخصص الجغرافيا واذا فيه معلومات جديدة يا ريت يتم عرضها بسرعة
هناء عمرو غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للمتقدمين, لاختبار, التوظيف, تجسس, جغرافيا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 12:50 PM بتوقيت القدس

sitemap