#1    
قديم 09-11-2011, 02:43 PM
الصورة الرمزية ~ Haya ~
~ Haya ~
+ قلم لامع +
 
 
الانتساب: 4 - 1 - 2011
الإقامة: North GaZa & جباليــــا ~
العمر: 24
المشاركات: 1,001
معدل تقييم المستوى: 9
~ Haya ~ has a spectacular aura about

  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 

 

 

 

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في هزيع الليل كانت تقف بين رحيل له أسفار و بقاء له أوجاع ..
في حلكة الظلام رأته كشبح عانق سمائها ورحل .. والتفت بأصقاع الذاكرة تداري شيء أثقل روحها ونبضها .!
في عجلة الحياة رأته وقد تمكن الموت منه فانكسر القلب و ذاب الفؤاد .!
في سكرة الظلم انتزعوا أبسط الحقوق منها وقتلوا أما كانت كروضة غناء ! وخلفوا ورائهم خريفا .. أرضا جدباء ..و وردا ظمآن ..
في زقاق الغربة نبض قلبه ورفّ كحمامة بيضاء وما إن توج القلب أسراره إذ بالحمامة تخنق على موائد تُدعى سلام .!
بين عشية وضحاها حاصروها وما إن حلّ الليل إذ بغربان السماء تحوم وتنهش طهارة قلب أخلص ..
ومع الصباح حملوه إليها شهيد ..
كانوا ثلاثة وفي المساء افتقدوا ثالثهم .. و بقي الاثنين حالهم : يا قلب اتئد .!



ما أكثر ترهلات الوجع في هذه الحياة .. لا تحصى ولن تحصى ما دام فينا نبض فالعلاقة باتت طردية بين هذا الوجع وهذا البقاء .. ربما إن قمنا بدارسة حول السعادة وغيابها عن عالمنا لوجدنا أن السر في غيابها فينا لا في تلك المشاكل المتوافدة على الحياة فمنغصات الحياة مستمرة ولا تقف ..


ومع ذلك فنحن أودع الله فينا روحا لا تقنط من رحمته .. مشغوفة بحبه ورضاه
أودعّ فينا دين قويم يدعونا لنبذ الأثرة والأنانية وحب الخير للجميع ..
ما إن وُصل القلب بالله حتى اطمأنت وهدأت أركان حيرى في هذه البقاع
ما إن لمّ أحدنا شتات قلبه و دنى من رحاب ربه إلا و كسب الخير والراحة والفرح الذي لا انتهاء له ..
مَنْ عرف الله واستقام على الأثر أسعده الله ولم يحرمه سنا الحياة
" لَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ " النحل / 97 .




سألتها ذات يوم عن حياة رغيدة تؤنس وحيدة كسيرة, سألتها عن ماء الحياة, عن روحها, عن سرّ البقاء السعيد, عن رحلة عاقبتها طأنينة وأنس
فأجابتني بهدوء وقد بدا على ملامحها النشوة والارتياح :
قبل أن نبدأ المسير جددي النية بعزم أكيد : سأفرح وأُفرح قلبي وربي و عمري
سأفرح و أنال براعة صناعة الفرح
تذكرت تلك الأميرة التي كانت تروي لي أمي حكايتها بعزمها أصبحت أميرة وبددت كل الصعوبات
التي حالت بينها وبين مرامها
كان الشغاف يرخي سمعه لها بإمعان وهي تشدو بأنها الأميرة ولن تكون سوى الأميرة .!
تداركت نفسي كطفل أيقظ على نغم ساحر : نعم سأفرح لأن ربي معي
سأفرح لأن فرحي عبادة .. سأفرح وإن أجمع الكون على الـ لا فرح .!
سأفرح .. سأفرح عزيزتي ..

تلهفت جدا لألثم ثرى السعادة يا غالية .. فلا تتركيني أطيل المكوث خلف أستار
الانتظار .. هيا بنا إلى موانئ الفرح المنشود ..
_ دعيني أخبركِ بشيء ما .. " السعادة هي ثقافة .. لا لذة عابرة "
أومأت بعينيّ طلبا من هذا العلم المخبأ بين دفتي عقلها وروحها السعيدة فأردفت :
الروح لا بد أن تبرق جمالا و ألقا ونقاء كي تكسب صفقة السعادة الأبدية .. السمو بالذات
وإصلاحها وبناء العلاقات الصحيحة السليمة ركيزة من ركائز الفوز بتلك المنشودة .
دواؤك فيك وما تبصر
ودواؤك منك ولا تشعر
قيل :
أشياء في حياتك لا تفعلها : فقد الثقة ونكث الوعد وتحطيم العلاقات
وكسر القلب لأنها لا تحدث صوتا ولكنها تحدث الكثير من الألم "
فالعيش في منأى عن الغير سببا من أسباب التعاسة التي يعاني منها الكثير من عالمنا
والإخاء والتسامح سببا من أسباب رخاء العيش والسعادة .
السعادة سلسلة متكاملة تأتي من أشياء عدة لا من وميض وحيد , هي نسج متكامل تبدأه أنت بداخلك و يستمر معك
ما دمت قريبا من الله حريصا على علاقاتك يقظا فطنا تصرفاتك ترتبط بالحكمة والعقلانية .
قال د. صلاح الراشد :
"من لايملك السعادة في نفسه فلن يجدها في الخارج، لذا تعلم كيف تكون سعيداً حتى لو كنت وحيداً، فإذا أسعدت نفسك استطعت اسعاد زوجك واولادك ومن حولك ، فالتغيير يبدأ من الداخل، قال تعالى ( حتى يغيروا مابأنفسهم ) "
وليعلم كلا منا أنا إن أردنا فلاحا ونجاحا فالطريق ليس مفروشا بالورد بل لا بد من عثرات تمنحنا دروسنا نتعلم منها وننهل العبر لا أن نبقى أسرى لها و نضيع كـ مَنْ كان فيه دنياه سراب !
قيل : الحياة إما تكون مغامرة جريئة أو لا شيء !
بعد كل ظلام نور .. وبعد موجة الألم أمل .. فابصر نفسك أين أنت .. حدد الهدف الأسمى و سر والله لن يخذل عبدا علم وفكر و سعى .!
ومهما كانت أحزاننا عميقة فهي دافعا لنا لحياة أرقى .. فما ألذّ النوم بعد الكدّ والتعب .!
وما ألذّ الراحة بعد النصب .!

لذلك إن رأينا المنغصات بعين المتفائل لا المهول للأمور , بعين المتشوق لـِ يسر بعد عسر فحتما سيكون الألم أشد وطئا
وسيكون للسعادة مذاق شهي ..
حينما نشرع بأي رحلة كانت ففيها الكثير من الاحتمالات السلبية لكن لا تضع هذه الاحتمالات فقط
أمامك بل انظر للجانب المشرق وكثف النظر إليه , اجعل للاحتمالات الإيجابية النصيب الأكبر من حياتك ورحلتك نحو النجاح ..

" لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت سرور يومك "

وأخيرا السعادة شجرة مثمرة قطوفها الحب والنقاء و التريث في اصدار الأحكام في هذه الحياة و كذلك الطموح والرضى والقناعة والإيثار .!
وتذكروا دوما : السعادة تقرع بابنا كل يوم , ولكننا لا نسمع صوت قرعها , لأنه يضيع بين أصواتنا العالية , وصياحنا , وندبنا للحظ .
دمتم بـِ فرح








 

 

قديم 09-11-2011, 05:42 PM  
افتراضي رد: في سمآء أخرى نلتقي .. وبالبسمة والنقآء نرتقي .!
#2
 
الصورة الرمزية Norseen 93
Norseen 93
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 13 - 5 - 2010
الإقامة: _…ـ-*™£في أرض الأحلام£™*-ـ…_
العمر: 24
المشاركات: 442
معدل تقييم المستوى: 8
Norseen 93 has a spectacular aura about
"من لايملك السعادة في نفسه فلن يجدها في الخارج، لذا تعلم كيف تكون سعيداً حتى لو كنت وحيداً، فإذا أسعدت نفسك استطعت اسعاد زوجك واولادك ومن حولك ، فالتغيير يبدأ من الداخل، قال تعالى ( حتى يغيروا مابأنفسهم )


السعادة موجودة في كل زاوية من زوايا حياتنا ولكن معظمنا ينظر الى الحياة بمنظار اسود فلا يرى فيها الا البؤس والحزن والشقاء ولا يبحثون عن بقعة الضوء تلك التي تدعى سعادة فيظل الحزن والبؤس حليفهم للأبد فلا يرون في الحياة شيئاً جميلاً الابتسامة اسهل الطرق واقصرها الى السعادة

Norseen 93 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2011, 04:57 PM  
افتراضي رد: في سمآء أخرى نلتقي .. وبالبسمة والنقآء نرتقي .!
#3
 
الصورة الرمزية waed • promise •
waed • promise •
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 13 - 8 - 2010
الإقامة: >*< فى قلــــب من أحبـــــه >*<
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 8
waed • promise • has a spectacular aura about
روووعة

يسلموووو دياتك

الله يجعل السعادة والفرح دربكم يارب

تحياتى
waed • promise • غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2011, 09:53 PM  
افتراضي رد: في سمآء أخرى نلتقي .. وبالبسمة والنقآء نرتقي .!
#4
 
الصورة الرمزية مراد عوينة
مراد عوينة
(مدرس رياضيات)
الانتساب: 8 - 2 - 2008
الإقامة: اليوم بينكم وغدا تحت التراب
المشاركات: 10,335
معدل تقييم المستوى: 20
مراد عوينة has a spectacular aura about
رائع ما خط به قلمك من حكم
بارك الله فيكِ
وأدعو الله لكِ بحياة مليئة بالسعادة والتوفيق
دمتِ بحفظ الرحمن

مراد عوينة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 12:35 AM بتوقيت القدس