قديم 07-21-2011, 06:37 PM  
افتراضي
#46
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
rrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrr
محضرُ القمة ِ العربية ..

قاعة ٌمغلقة ْ
أوصِدَتْ فيها الأبواب ْ
اجتمعَ حكامُ العرب ْ
أما خارجَ القاعة ْ
وقفَ الشعبُ ممثلوه ُ
علا صوتُ الضجيج ْ
ماذا في الداخلِ يا ترى
هل الخيارُ البندقية ْ ؟
أم سنلجأُ كالعادةِ لأكذوبةِ الديمقطراية ؟
هل سيفيقوا اليوم َ
هل من شيءٍ يوقِظُ القوم َ
أم أنه مشوارُ المحادثاتِ السلمية ْ
أولُه الذلُ و آخرهُ حائطٌ مسدود ْ
هل سترجعُ الحرية ْ ؟
هل حانَ ميعادُ هجرِ العبودية ْ؟
أسئلةٌ ثـــَمَّ أسئلة ْ
منذُ خمسينَ عامــًا
معضلةٌ تلدُ معضلة ْ
و لا جوابَ و لا مجيب ْ
بتنا لا نعرفُ عدوً ا من حبيب ْ
هي هكذا حالُ الأمةِ العربية ْ
شارفتِ القمةُ على الانتهاء ْ
فجأة ً .. فُـِتحَ الباب ُ
بزغت وجوهُ حكامِ العرب ْ
و الشعبُ بنارٍ يصطلي
ما مصيرُ القمةِ السنويةْ ؟
وقفَ الحكامُ كأرْجُلِ الكراسي
و أعلنوا هذا البيان َ
قالَ قائلهم :
لم تكنِ التبولةُ السورية ُ
بألذِ مذاقــًا
من المناقيشِ الأردنية ْ ..!
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2011, 06:39 PM  
افتراضي
#47
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
غريبٌ أنتَ يا زمنْ
كمْ قتلتَ و كمْ ظلمتَ و كمْ ملكتَ و كمْ هجرتَ
كمْ سلبتَ و كمْ أسرتَ و كمْ رفعتَ و كمْ جرحتَ
يهوي إليكَ القلبُ فإنْ آخاكَ تغدرُ هُ
و إنْ أمنَ لكَ جانبــًا بالأحقادِ تــُـنـــْكِرُ ه ُ
يا زمنُ ويحكَ
فلقدْ علمْتُ الآنَ ما جدَّ و ما تريدْ
و لن تــَلْــقَى من حُسْنِنـــَا بعدُ ْ
لانَتْ لكَ الأفئدةُ فأحَلْتـَـهــَا ركامــًا من حديدْ
سلني أنا فقدْ كُنتُ من ضحاياكَ
عزفتُ عليكَ أنغامي و كانَ القلبُ يــَهواكَ
و ما عَرِفْتُ الحقيقةَ إلا بعدَ آلامِ الجروحْ
فنفسي هَوَتْ عَلَى أعتابــِكَ كطفلٍ بــَكَّاءٍ ينوحْ
و ليسَ الذنبُ ذنبـَـكَ إنــَّهُ ذنبي
عفوًا لستُ أنا هنا لألـُـوكَ العتابَ
سَأُعْلِنُ الآنَ كفاحًا و أدقُّ الأبوابَ
ما كنتُ يومًا لأخونَ حبي
أنتَ البادئُ و البادئُ أظلمُ
لكنَّ هذا يا سيدي ليسَ خــُـلــُـقِي
قدْ أحبَبْتُكَ يومــًا و اعتَدْتَ قُرْبــِي
بيدَ أني الآنَ جِئْــتُكَ حتى أعتذرْ
لن أعاتـِـبـَـكَ إني راحلٌ لن أنتظرْ
سَئِمْتُ جراحًا أتــْـعَبــَتْ قلبي
و إن أنتَ أشعَلْتَ رأسي شيبةً
فإن قلبي سيثأرُ لَهُ مِنْكَ هديةً
لقدِ اشْتَعَلَ بِهِ الشبابُ حـَـمِيـَّةً
ليسَ لهُ كفءٌ ألم تعلمِ الملوكَ عَصِيَةً
و لا أظُنـُّـكَ عليهِ يومًا تقدرُ
ها هو الآن بملءِ الفمِ يقولُ و ينظرُ
أنا ما زِلْتُ طفلاً
و لو كساني الدهرُ شاربــًا و لحيةً عربيةً
و حُلــَّةً من القِدَمِ سَرْمِدِيــَّةً
مازلتُ طفلاً و المآثرُ تشهَدُ
مازلتُ لا أقلقُ حينَ أرقُدُ
مازلتُ قلبـــًا بالبراءةِ ينبضُ
أنثرُ البسماتِ و أقفزُ .. ها هُناكَ و ها هُنــَا
أملأُ الدنيا ربيعًا
و أطلِقُ صوتي بالغُنــَا ...!
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2011, 06:42 PM  
افتراضي
#48
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
عندما يبكي الحجرْ ..!

حُفِرَ لي قبرٌ في فلاةٍ قد احترقَتْ
وحيدًا اتخذها كربي لأنزلها مـآبــا
أنا راحلٌ إليه و لستُ لقراري مخلفــًا
أقرئكم سلامي لأني لن أحيا الإيــابــا
و في سبيلي إليهِ كلٌّ سهلٍ قادمٌ
في هذا الطريقِ لن ألقى الصعابــا
همومي أحْدَقَتْ بي من كل جانبٍ
سَهَّلَتْ دربي أرخصتْ لذاكَ الرقابــا
يقولون لي أملٌ و هيهات مبلغـــَــــاً
فليسَ عيشي من دونكَ إلا سرابــا
لا ترى عيني إلا ألوانَ كبتٍ
تفتحُ لي إلى سبيلِ الهلاكِ أبوابــا
يا موتُ ويحكَ مُلِئَ قلبي تعاسةً
ما لكَ لا تخطفني ظننتك قبلا ًعقابا
حسبُكَ إني أُسْقَى الكؤوسَ مريرةً
ألم تَبــْلُغ آهاتي في نظركَ النصابا
هَلُمَّ يا موتُ رجاءًَ آنسْ وَحْدَتِي
ارفعَ اليومَ راياتــِك و أعلنِ الاقترابا
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2011, 06:44 PM  
Smile
#49
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
ترنيمةُ عاشق ..

إن أنوارَ الدنا من وجهكَ تشرق ُ
و شذى الجنائِنِ بأنفاسِكَ يــَعْبـَق ُ
وي كأنَّ الجمالَ على يديكَ تعلَّمَ
أو كأنَّ القمرَ من فَرْطِ ضياك تكلَّمَ
ماذا أقولُ و فيكَ تــُلَــخَّصُ الأسفار ُ
أأقولُ الحُسْنَ و منكَ ينبثقُ النهارُ
عمَّ أقولُ و عندَكَ تــَكْمُنُ الأسرار ُ
يا من أحببتكُ حتى اشتعلَ الحبُّ غيرة ً
كيفَ لعيني بعدكَ أن تبيتَ قريرة ً
دونكَ قلبي بائسٌ قدِ امتلأَ حيرة ً
أمامكَ نفسي تــُــقِِرُّ و تشهدُ
لم تكنِ الحياةُ حياةً .. إلا عندما بجانبي كُنــْت َ
و لو هانتْ كلُّ الدروبِ بأرجلي .. خَلَدْتَ و ما هُنــْتَ
سأظلُّ أحِبُكَ حتى تختفي الأقمارُ و تــَظَلَّ أنتَ
فلم تكنْ كَمِثْلِهِمْ يومــًا بل أميرَهم كُنــْت َ ..!
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-25-2011, 03:52 PM  
افتراضي
#50
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about

بصرآحة نظآم الموضوع
أن أقوم عمل استطلآع لأفضل كتآبه
ولكني لن أقوم بعمل استطلآع هذآ الشهر
لأن جميع من قمت استضآفته يستحق
أن يكون نجم ليلة خميسية
وبإذن الله في الشهر القآدم سأقوم بعمل استطلآع
وبآ آ آرك الله فيكم ..~

إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2011, 08:25 PM  
افتراضي
#51
 
الصورة الرمزية راما الإسلام
راما الإسلام
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 4 - 2008
الإقامة: ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
المشاركات: 4,054
معدل تقييم المستوى: 14
راما الإسلام has a spectacular aura about

أسعد الله مسـآئكم بكل الحب وبرضى من الرحمن
بداية أشكرك عزيزتي إيمــآن على الطرح الرآئع والمميز
صراحة من خلاله شوقتني لقراءة كتابات لهؤلاء الشعراء والنجوم لم يكتب لي القدر قراءتها من ذي قبل فبارك الله فيكِ على مـآ أبدعتِ في طرحته ...
تحيتي وكل الود لروحك ...~


راما الإسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2011, 08:34 PM  
افتراضي
#52
 
الصورة الرمزية راما الإسلام
راما الإسلام
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 4 - 2008
الإقامة: ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
المشاركات: 4,054
معدل تقييم المستوى: 14
راما الإسلام has a spectacular aura about
إيمـــآن سأبدأ أنــآ واعذريني لأني سأبدأ بطريقة مخـآلفة ولكن لأمور خـآصة

//

الطفـــلة العــجــوز // بقــلـــمــي...~


تحــادثني طفلة العـآمين في ليلة ظلمـآء

أخفى البدر فيهـآ نوره

وتقول لي ...

ألعن فيكـ قلبـاً ما تأسى لحـــالنـا

وعينـا ما ترقرقت دموعهـا لسواد أحلامنـا

فأسألهـــا يا ابنتي مـا كل هذا العتـآب والخـصام

ومـاذا جرى ...؟؟

فتردني رد الواثق المتـزعـمِ

خسئتَ فلستُ لكـ بـابنة ولستَ لي بمقربـا

ثلاثون عـاما ووالدي يعاني الذل وما من يدٍ مُدت لنـا

يسـألون اخوتـي في المدرسـة فـي أي مكـانٍ تعيشون

ولِمـا أشكـآلكم هكذا ...؟؟

ويبقى الصمت يخيم ضمـآئر اخوتـي وأردهم

نعيش في غرفةٍ تشـآركنـآ فيهـآ الجرذان حيـآتنـآ

السـقـف فيهــآ قـد تقطعت أوصـآلــه

وأدمت الأمطـآر صحائف غطاءنــا !

وإن كنت تسـأل عن مطعمنـــآ يــا هذا

فبقـآيــا الخـبز تكفي لسد جوع عيوننـــآ

وتكمل تلك الطفلة التي أمست كعجوزِ الملامح حديثهـا

وُلدتُ ولستُ أدري لأعيـش أم لأعد نفسي

على العيش في دنيـآنــآ ...

عـامين من العمرِ قضيتهم والحزن يدق معـآقل أجسادنـا

سنينــا لا الدمع فـارقنــا ولا الأمراض تنسـانــا

ولا نهوى فيهـا ذل الحيــاة لكنهــا تهــــوانا

وأبقى أنـا بحيرتي أو كالذي سُرق لسـانه

ماذا أقول لطفلة أجبر الفقر أمثـآلهــا

على توبيخ أمثـــآلنـــا ....؟!

,,,


وللفـــرآق لذة لآ تهـــوآهـــآ قـلوبنـــآ // بقلـمــي




هــي الحيــآة تمضي وتمضي سفن أحلآمنـآ ومشـآعرنـآ معهـآ

لتصل بنـآ إلى مرفئ يسمى " مرفئ اللقـآء"

أولى محطـآت حيـاتنا تكون هنـآ ....

نلتقي فيهـا بأناس ربما تميل لهم قلوبنـآ من الوهلة الأولى

نعيش معهم أجمل لحظــآت عمرنـآ

السعـآدة والشقـآء ... الغربة والاجتمـآع ...

العسر واليسر ... السقم والعـآفية ....

ونبقى نسـأل الله دوما أن تدوم صلتنـآ بهم

لنكمل مشوار حيـآتنـآ معهم ...

وربما تجمعنـآ بأناس نكره فيهم تصرف فنبقى نعيبهم عليه

ونتمنى من القدر الذي جمعنا بلا سابق موعدٍ أن يفرقنـآ عنهم

لكن يأبى القدر فعل هذا فلكل واحدٍ منـآ نصيب قد كُتب له

ليس فيه من الخطـأ كلمة ..

الذين نحبهم نركب معهم تلك السفينة

فإما أن تطفو بنــآ وإما إن تغوص في أعمـآق الحزن والأسى

وتواصل سيرهـآ لتصل إلى بر ٍ

كنا نظن اسمه في الماضي " بر الأمـآن "

وما هو إلا مكان قد غشيته الأعين وظلت عنه الأنفس

برٌ من وصل إليه تـآه وتعالى صوته فيه طالبا من حوله

ألا يتركه وحده ...

برٌ ما وصلنـآ إليه بعد لكنا تركنا فيه من نحبهم

دون أن نتلفظ بحبنا لهم أو ننقش سويا على سفينة العمر

أسمـائنا ... أحلامنـآ ... وذكـريـآتنا

نحزن كثيراً لفراقهم ونعيش من بعدهم على الصور التي

توارات خلف مقبرة الذاكرة ..

نتمنى لو أنهم يعودوا يوما لنشاركهم حديث الحب الذي

روادته عيوننا عن التلفظ به ..

لكن أمنـيـآتنـآ تُدفن ونسقط أرضـا لنرد القول الذي اعتدنا عليه

هكذا هي الحيــآة ...

/

\

أجــل هكذا هي الحيــآة مجرد معزوفة يكتبها لنـآ القدر

ويعزفهـآ من لم يتعلم فن العزف يومــآ ..

راما الإسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2011, 08:39 PM  
افتراضي مــآ فــآضت به روحــي لرثــآء أحبتي ...// بقلمــي
#53
 
الصورة الرمزية راما الإسلام
راما الإسلام
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 4 - 2008
الإقامة: ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
المشاركات: 4,054
معدل تقييم المستوى: 14
راما الإسلام has a spectacular aura about
تســـــــآؤل





أعــآني الموت وإن مــآ زلت أحيــآ
فبقلبي سكنت السكرات
قالوا المرء لا يموت سوى مرة واحدة
وأنــآ أموت في العــآم آلاف المرآت
تعذبني الروح كلمــآ فـآرقت أحداً
وسرمد الليل لا زال يخبرني
برحيل العشـرات
يـآمن سكنتم القلب يومـاً
أتراكم تمـازحون جراحنـآ
أم تداعبون منـآ العثرات والزلات
رحلتم ولستُ أدري مـآ حالكم
أبرأيكم يكفينــآ من حبكم الذكريــآت


...



قـــآلت لي يومــاً لا أرى والــكل حـــولي منـعمٌ
لهم عيونٌ ينظرون بهـا ويرون جمال الكون منسمٌ
قــلت لــها قولــي لله حـمدٌ أنـــي خُــلقـــتُ هـــكذا
قـآلتــهـا ولمـــآ ماتــت رأيتُ الوجـه فيهــآ مبسمٌ

موعدٌ ولقــآء
//




ربمــا كــآن مجرد إحسـآس شعر به جميع من حولي
ونبض به قلبي وتحركت له كل أوصــآل وجداني
حتى أنه شــآركني هـآجس أحلامي ...
ربما فالكل قد علم أنه كـآن لي موعد ولقاء معه في ذاك اليوم
كنت أتمنى لو أنه يتعرقل في المسير أو لا يأتي
لكن الأمنيـآت كلها تحطمت بمجيئه وانهار سد أحلامي
فالأنفاـس هنا هي الأخيرة واللحظات لا زالت عصيبة
الكل من حولنـآ يشـآهد... ينظـر .. مـاذا ترآه يفعل
أقبل ... ثم اقترب ... فاقترب
لامس الجسد حتى وصل القلب
ثم
/
/
/

فــآضت الروح بـأمر ربهــآ
.....

الشوق


قــل للفؤاد يكف عن الشوق فإن الشوق غدارُ
ما من حبيبٍ عشقه الفؤاد إلا والشوق وفـآهـُ




راما الإسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2011, 08:42 PM  
افتراضي
#54
 
الصورة الرمزية راما الإسلام
راما الإسلام
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 4 - 2008
الإقامة: ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
المشاركات: 4,054
معدل تقييم المستوى: 14
راما الإسلام has a spectacular aura about
قصة قصيرة بعنوان : انظـر هناك ..ثمة غصة في قلبي هل ترآهـآ ؟؟

أصبحت الساعة الثانية مساءا ولا زلتُ أتقلب في الفراش لستُ أدري إلى أي جهة أهتدي فلم يرق لعيني النوم , تركت زوجتي المريضة نائمة كالملاك وخرجت إلى شرفة المنزل عساني أفهم حـالتي , جلست أطـالع القمر وأشعر أنه يطالعني أحاول أن أتكلم معه لكن هنالك حاجز ما يباعدني فكتمتهـا في نفسي ..وجلست على كرسيٍ جعل يهتز بي كالأرجوحة تارة يقدم وتارة يردني هكذا هي الخيالات في عقلي تارة تقدم وتارة ترتد مندفعة إلى الخلف بت على هذه الحالة ساعة كاملة لكن السكوت بـات يلعنني فأرى أمـامي إنساناً كاد يقتلني بقوله أني ضعيف لا حول لي ولا قوة ويرددها آلاف المرات حتى أقدمت على قتله فردني قائلا ويحك أتقتل ضميرا عاش فيك .. أخبرته عمّ يريد فقال بصوتِ توبيخ شعرت أن من في الحي المجاور يسمعه إلى متى تبقى تعامل الناس بطيبة قلبٍ وتنسى أنك أحق بتلك الطيبة منهم وإلى متى تقبل بأن تتقاضى راتبا نصف الذي يأخذه البقية مع أنك تعمل ساعات أطول وعملك دون وساطة أو محسوبية وإلى متى تبقى هادئا .. وسليط اللسان عليك قويا
الناس تلعب بك وبيدك تحضر مشنقة إعدامك سكوتٌ يداهمك وأحزانٌ تعانقك ... وما استيقظتُ إلا على صفعة كفٍ منه لامست خدي كلمات تدعو بأن أستيقظ من غفلتي , وأسئلة لا جواب عندي عليها نظرت حولي فلم أجد ذاك الضمير الذي بات دون سابق إنذار يعاتبني .. في هذه اللحظة سمعت صوت المؤذن يصدح خرجت من المنزل متجها إلى المسجد وبعدما عدت رأيت زوجتي بثوب صلاتها الأبيض تدعو الله بأن يفرج عنا الهم وأن يشفيها لتكون عونا لي على تربية الأولاد لم أود أن أقاطعها فتركتها منشغلة مع ربها وذهبت الى صالة البيت وجلست على الأريكة محاولا النوم فيما تبقي من الوقت لمجيء موعد عملي وفي الساعة السابعة ن يومٍ حار تسللت خيوط الشمس إلى عيني بعدما فتحت زوجتي النوافذ وهي تنظر إلى ودون أن تنبس ببنت شفة ابتسمت لها دعتني للإفطـار ربما كان بسيطا لكنه يسد الحاجة سألت عن الصغار فأخبرتني بذهابهم إلى المدرسة ... خرجت من البيت مودعا إياها بسرور فاليوم سأصبح إنسـانا آخر .. وما هي إلا بضع دقائق حتى وصلت الشركة وبسرعة كان اتجاهي إلى غرفة الإدارة لم أجد أحدا في الخارج " سكرتيرة " فدخلت على المدير دون طرق الباب بعدما سمعت قهقهات التي كان بها يهاتف أحد أصحابه ... أغلق مكالمته لاحظت أني أشعلت فيه نارا صعبة الانطفاء فأصبح يوبخني حتى سمع العاملين صوته حينها لما أتمالك نفسي فرفعت صوتي عليه وأخبرته بأن لن أقبل من اليوم وصاعدا بأن أتقاضى راتبا نصف ما يتقضاه غيري ولن أصبح بطيبة قلبي لعبة يتسلى بها من يشاء منكم ... حينها سمعت التساؤلات من خلفي " منذ متى أصبح هكذا ؟؟ ما الذي حدث له ؟؟ يبدو أنه
جن .... وبضحكة باردة خاطبني المدير قائلا انصرف أنت مطرود لم أعرف ما الذي أقوله أكـان من الخطأ أني سمعت لنداء ضميري ؟؟ خرجت من الشركة كالذي يجر خلفه أذيال الهزيمة بعدما حملت بيدي صندوق ذكرياتي الحزينة وسرت بالطريق أحادث نفسي كالمجنون ماذا سأقول لزوجتي المريضة فقد وعدتها بأن أتكفل بمصاريف علاجها ... هموم قد تراكمت على صدري من جديد وبينما أنا أفكر اذ بي أصطدم برجل صاحب وجه شاحب وملابس رديئة فقال لي عذرا يا سيدي لم أنتبه لوجودك أمامي فأنا مستعجلا لأصل إلى طابور المساعدات باكراً لا أدري لما في هذه اللحظة تخيلت نفسي مكانه أستيقظ كل صباح لأذهب إلى ذاك الطابور وأنتظر تحت أشعة الشمس الحارقة دوري ... مضيت ولا زال هاجس الأفكار يداعب مخيلتي .. ذهبت إلى البيت بعدما قررت أن أصارح زوجتي بهذا الأمر وأني أصبحت عاجز أمام دفع تكاليف علاجها وحتى وصلت البيت اذ بأنين يملأ أطراف البيت وبسرعة توجهت إلى الغرفة التي فيها زوجتي فوجدتها ملقاة على الأرض لا أدري ما الذي حصل لها بهذا الوقت القصير الذي تركتها به قبل حضور جاراتنا ... حاولت أن أفعل شيئا لم أستطع اتصلت بالإسعاف وأمسكت بيد زوجتي كي أخفف عنها وهي توصيني بأن أهتم بالصغار طلبت منها ألا ترهق نفسها بالكلام لكنها بكلماتها التي كادت تخرج منها بصعوبة مع فيض من الآلام قالت لي " لقد أحببت فيك طيبة نفسك وحبك للناس ورضاك بما كتبه الله لك " مرة أخرى لم أتمالك نفسي أمام هذه الكلمات ماذا فعلت بنفسي اليوم ؟ فانخرطت بالبكاء ورفعت يدي عن يديها كي أمسح دموعي وبلمحة رأيت أن الروح فـاضت الى ربها تاركة لي أمانة أربيها على أن النفس هدية الله لنا وأن نعطي في هذه الحياة كل انسان قدره كي لا نصبح رهائن استغلال بطيبتنا وأن لا وجود للشر بيننا.....~
......*
قصيدة
•·.·´¯`·.·• ( أنفـــآس الفجـــر ) •·.·´¯`·.·•

في الأمس كــآن لنــآ أرضـاً ..
ترنو إليهـآ طيور النورس إذا حنت
وكـآن لنــآ فيهـآ شعبـاً..
يعزف ألحـآن النصر إذا اشتدت
لكن الوالي كــآن يظلمنـآ
ويقتل كــل من قــآل :
والينــآ بــآت يعــآقبنـــآ
ويـأسر كل مظلمومٍ ويفتخرُ
يـا هذا إن جئت إلينــآ يومـاً
فلا تلقي اللوم على من قـآم ينتحرُ
ولا يفزعكـُ منظر طفلٍ بـآت
بضمــآر الموت يستعرُ..
يـآ هذا إن جئت إلينــا يومـاً
فقط قف وإلمـــح تـآريخ عزتنــآ
من خلف ضبــآب الغذر
كيف أمسى بلآ عنوانٍ يندحرُ
واكتب شهادة للزمــآن يرأفهــآ
أن البلاد التي قــآمت ستنتصرُ
وأن الظلم مـآ لبث يومــآ
فخلف كل مظلمومٍ ربٌ به يصطبرُ

//
.




راما الإسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2011, 08:45 PM  
افتراضي
#55
 
الصورة الرمزية راما الإسلام
راما الإسلام
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 4 - 2008
الإقامة: ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
المشاركات: 4,054
معدل تقييم المستوى: 14
راما الإسلام has a spectacular aura about
قصيدة:
*:: الطـفـل العجوز ::*

أنا طفلكم ...وطفولتي سُلبت كبريق القمر
أنا طفلكم ...وحياتي مُزقت بلمح البصر
أنا طفلكم...حين ماتت أمي ونطق الحجر

حينها تمنيت لو أني أموت في حناياها كما الصور
وجدائل أختي المعلقة كالجسر على البحر
يُقال طفل...
والعمر بين حناياه قد احتضر
قتل ... واجرام... وارهاب ربما
المهم أنه نال الخبر
ووالدي المغلل بالقيودِ قد احتضر
وبقيتُ وحدي أرضى بما قسمه لي القدر
بائعٌ في الطرقاتِ ساعة تحت زخات المطر
وأمسح العربات بيدي ليتلوها مسح العبرات
ولأنال حقي كأطفال باقي البشر
يُقال طفل...
ما بين اليوم إلى سن الخامسة عشر
وإني لأرى بأن الشيخوخة قد أصابتي على صغر
ومابين ضلوعي شمعةٌ قد أطفأتها
ليالي السهر
لتضاء شموعٌ أخرى . من نار موقدة على عجل
ارقص يا أخي ...
ارقص يا أخي فجراحي أصبحت مرقصاً
وملهى للسكر
عجبا من بدنٍ صغير صار وتصور
أنا طفلكم ...
الذي نسج بيده أسطورة البطل
لتنشر على شاشات التلفاز وكأنها
إعلانٌ تجاري وبعدها
" لا حس ولا خبر "
هدم البيت .. والحلم كالرمادِ انتشر
وبقيتُ أعمل ..أنام في الطرقاتِ
كعابر سبيلٍ مر ومر
وحياتي ورقةٌ كُتب فيها واجبٌ
عليك الكر ثم الفر
أنا شيخكم ...
أمستغرب أنت قد كبرت والدم
في عروقي قد اندثر
وعمري الآن خمسين إلا عشر
عشرُ دقائقٍ تفصلني كي أكون
أنا الطفلُ ... أنا العجوز
والله أنــــا البطل

قصديتي هذه أهديها لكل أطفال فلسطين

شــــا عـــ الطفولة ــــرة

معــــــــركة المشـــــــآعر / بقلمي


تُداعــبـني الحيــاة بالأحلامِ وتجافيــني بالواقعِ
وما نفع الحياة ان كنتُ مسلوب القلب والمنفعِ
تُجاريني الأيام بالصِعاب ويبارين سويــا الموجعِ
ياجراح الأسى كفى ما عُدت أحتمل أنين المدمعِ
كم من راحل عشقته قلوبنا وما كنا له بمودعِ
وكم من غريبٍ علم سرنا وأفشى سوء المسمعِ
إن قُـــلـت اليــوم لقـــريـــبٍ إنـــي أحـــبـــكـ ...
مـــا ضـــره الغد إن أعلنتُ له الكره المروعِ
قد ذُقتُ الكثير من مرارة كأسٍ ما كان لينتهي
أفـــإن دعوتُ حيـــاتي للسلمِ خــاضت بالمدفعِ
ما كنتُ أعلمُ ما يرضيها وما يزيل الهم الواقعِ
فكيف أبسمُ يومـــا أو تغفو عيني في المرقدِ
نــيران الشوقِ للأحــبة بداخلي تـــكتـــوي..
فاعذريني يـــا حيــاتي لأني ألئمتُ جرجــا
ما كــــان فيكِـ عــلى الدوام ليلئمِ
واعذريني على خيانة في النفسِ كانت غاية مطمعِ






راما الإسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2011, 09:03 PM  
افتراضي
#56
 
الصورة الرمزية white heart2
white heart2
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 30 - 3 - 2011
الإقامة: ♪ ♫On the banks of Glory ♪ ♫
المشاركات: 862
معدل تقييم المستوى: 7
white heart2 has a spectacular aura about


عزيزتى **اايماااااااااان **
بوركتى على روووعة منتقاكى وتميز طرحك..~~
فعلا انتى نموذج من الابداع والتميز
صراحة هذا الشعر من اجمل ما رأت وقرأت عيناى
كل الشكر والمودة لهؤلاء الشعرااء الافذاذ ّّّ

************************************************

عزيزتى** راااما**
اسعد مسائك بكل خيير ومحبة..~~
كتاباتك وقصائدك قمة فى الابدااع والتميز
كل الشكر والامتنان لقلمك المميز دوما
بوركت اناملك
ّّّ

white heart2 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2011, 11:06 PM  
افتراضي
#57
 
الصورة الرمزية راما الإسلام
راما الإسلام
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 27 - 4 - 2008
الإقامة: ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
المشاركات: 4,054
معدل تقييم المستوى: 14
راما الإسلام has a spectacular aura about
فكلما مررت من مكان تذكرت بأن اللقاء كان بيننا قريب
وأن خطاي لم تكن لتعلم بأن الفراق بات قريب
أشتاق والشوق فيّ يكتوي والدمع مسجون العينين رقيد
فكلما حاولت أن أبتسم عاداني الحزن بتنهيدات الفقيد
فأي عذاب من بعد هذا يحل بي ... ويسكن العيش الرغيد
وأي حبيبٍ من بعدكم يلوذ بطيبتي ... من بعدما أصبحتُ الكل أُعيب
رجائي في هذه الحياة أن أكون بقربكم .. وألا يكون أجلي بعيد
فإن فارقت أرواحكم دنياي فارقت روحي الجسد العنيد
أحبتي سأبقى أتذكر أيامكم ما دام في أيامي المـزيد
رحمكم الله يا من سكنتم القلب ونطقتم بدلائل الحب شديد




يــآليت البكـآء يـآ زمـآني يعيد مـآ كـآن.,!
أقبلت نحوي تركض وتبكي ..سألتهـــا عن السبب لكنها أصرت على الصمت المطبق الذي خيم أنحــاء جسدهـــا حتى الدمعة نزلت بهدوء تام ...بعدهــا تنهدت تنهيدة واحدة ورجعت تبكي حتى ذرفت من الدموع الكثير .
حاولت اسكاتهــا ببضع كلمــات لكني شعرت بأن كلماتي تقسى عليهـــا ولا تمنحهمـــا أي أمل .
كنت سأبكي حينهــا لأني وددت لو أني أُصلح الذي انكسر لكني
كنت عاجزة ..
عاجزة على أن أمنح الذين أحبهم القليل من الإخلاص
عاجزة على أن أدفع لهم أغلى مـا أملكـ .
حينهــا خاطبتني وقالت:
بأن حلم كان يراودهـــا في الوصول الى القمة ولما وصلت فرحت لأنهــا
حققت أغلى ما تمنت .
لكن بلحظة أخبرهــا من حولهــا بأن أشخاص أخرون سبقوهـا لهــا .
بكت وبكت ..وبكت وبعدهـــا ..ماذا ؟؟
مـــاذا ...بل ... لمــاذا ؟؟
لماذا حياتنا تطلب منــا دفع الثمن الغالي ؟!
جهودنا تضيع بلحظة بعدما امتلكت من وقتنا الكثير


دائما نحلم بأن نكون الأفضل وأن حياتنا سوف يصادمهم الأمل يوما وأن اليأس سينقطع عنــا
نكابد لتبقى همومنا خامدة هامدة في قلونا لكنها سريعا ما تنكشف من صروح مشاعرنا

مشوار حياتنا طويل لكن الفشل من أول الطريق صعب للغاية وقد يزرع اليأس في قلوبنا
وأننا لا يمكننا المواصلة لاكمال هذا المشوار .
لكني صراحة وجدت فيها مثال لشخصية مثابرة تحب الالتحاق بركب النجاح دوما
أعتذر صديقتي ما باستطاعتي القول سوى " لعلهــا أكبر المصائب "

كلماتي هذه اهداء لكل من وجد العثرات في طريقه في بداية مشواره
أتمنى أن تكونوا مثل صديقتي الأمل والنجاح في عيونها دائمــا
لأن البكاء لا يعيد ما كـــان ...

//
...
(¨`•.•´¨) أحلامـ تواسيني ... بقلمي(¨`•.•´¨).
ر


حينما ولدت كانت أول كلمة قد نطقت بها
كما عاهدتموها بكاء طفل ...
وضعوني في حضانة صغيرة وجاء والدي فحملني ثم كبر
وأرسلني إلى أمي فحملتني وقبلتني
هكذا سمعت منهما
اليوم ...
ليس يوم ميلادي
وليس أول يوم قد بدأت الحديث به




اليوم ربما يكون مختلفاً بطبعه
فقد كبرت وأصبحت أذهب إلى المدرسة
وشيئاً فشيئاً
دخلت الجامعة ... لم تكن هنا نهايتي
بأن أتخرج من جامعة لطالما تمنيت دخولها بأعلى المراتب والمستويات
في الثانوية العامة
كانت معلمتي دائما ما تقول لنا: " إن الحياة خسيئة بطبعها
فابتعدوا عنها كي لا تمتزج حقارتها بطيب أنفسكم ما زلتم صغار
والدنيا ما زالت أمامكم لا تدري نفس ٌ متى تموت ولا يدري أحدٌ أي مكانه"





حـــــــــلــــــــــمـــــــ
كلمات معلمتي في أذني حفظتها
فمنذ ذاكـ اليوم قد صُمت أذاني
أحمد الله الذي قد جعل آخر ما أسمعها
أطيب وأحسن الكلام بعد كتابه وسنة الهادي
الحديث أصبح معي بصعوبة ربما لا يفهم علي أحد
أتحدث ولكن لساني قد اضطرب هو الآخر
فأصبحت لا أسمع ولا أتكلم
وعآلة بقيت في بيتٍ عهدت فيه
صرخات وأحلام



حــ,,ــلــــمــ

لن أقول حلمي اليوم أن أصح لأتكلم ولا لأسمع
حلمي هو أن يدرك كلنا منا
بأن نعمة عنده لا يستهان بها
وأن الذي أعطى قادر على أن يأخذ
ماذا تسمع ؟؟ وماذا تتكلم ؟؟
لساني ... أذني ... عيني
مازالت بخير إن كان قلبي مازال حي
يسمع ويرى ويتكلم...
حلم يواسيني وحلم طفولتي
هو قلب حي نابض بالمودة والمحبة

ــ
القصيدة بعنوان : حروف اسمكِ كالسيف بقلبي

مالي أبكي على الأطلال منتحبا ؟!
كأني لن أفارق بعد اليوم مغتربا
والناس تلتف حولي و أعينهم
مثل النسور تنقض علي مفترسا
الله يعلم كم ضحيتُ لأجلها
واليوم رحلت وتركتني كالمريض منعزلا
هي زهرة لـو أنـي قـطـفتهـا
لقال الجمعُ عني مجنون ومنهزما
وهي قمر المعشوق بضوءها
ما أشهدتها بأن قلبي لها قد حرقا
أنا لستُ عنترَ ولستُ مجنون ليلى
بحبي لها ولكني الشهم الأصيل المنتظرا
ولا أمـــطــطي خيــلاً ليقـــال
فارساً ولكن الحرف عندي قد تبعثرا
فــــاء فضل من الله قد نلته
واللام لملمة الجراح والأسى المحزنا
سين سيف حملته وقتال رغم أنفهم
والطاء طرب الآذان بمسامع الموحدا
يــاء يمضي الزمان وأنتِ أمهم
ولو ولد بعد الزمانِ ألفُ مسلما
نون نور يسطعُ في القلوبِ كأنه
طفلٌ يُولد في الأحضانِ منعما
يا حبيبتي ماذا أجزي لكِ؟
أجزي لكِ الشوق دفاقاً ومغرما
//
||لآ وربــي لـن أنســـآكـ ...// بقلمـي ||

أنــآ اليتيم ....~

//
يراودني الحنين في كـل مســآء
لأبقى وحدي لا النجوم تُزين عـآلمي
ولا القمـر تعـآنقه السمــآء..
ليلٌ مدلهم الظلآم يشـآركني
الشوق.. الفقدآن .. حتى البكـآء
حسرات في قلبي تكبدت ..
ودمعـآت عيني مـآ عـآد ينفعهـآ الجفـآء
في ذاكـ الصبـآح ودعته ..
محمولاً على الأعنـآق مُقـآد
وفي ذاكـ المكـآن تركته
وحيداً بـآت التُرب له غطـآء
وآآحسرتــآآآآه ...
رحـل الذي رسم لنـا دربـاً
يُزينه الهدى والرشــآد...
وأمست البسمـآت معدومة..
كمـآ الذكرى عـآثت فينـآ الفسـآد
عيونٌ تؤلمني كلمـآ رأيتُهـآ
وقلبـا كـآن لنـآ من حبه ارتوآء
آه لو يعلم الأنـآس كم بـآت الشوق
يعذبني من رحيله وفقدآنه بالأعيـآد
سلسلةٌ من الأيـآم تمـر بي ...
والحزن لم يعـرف معنى البِعـآد
أبي لآ وربـي لـن أنسـآكـ
فالحـب مـآ كــآن يومـاً هبــآء
...
قد أطلت عليكم فاعذروني اذا أزعجتكم مشاركاتي
تحيتي وكل الود لشخصكم الكريم ..R


راما الإسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2011, 05:02 PM  
افتراضي
#58
 
الصورة الرمزية harry potter
harry potter
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 1 - 5 - 2007
العمر: 23
المشاركات: 898
معدل تقييم المستوى: 0
harry potter has a spectacular aura about
في البداية أحب أن أشكر النجم المتلألئ ..
شاعرتنا القديرة .. ايمان .. صاحبة الموضوع ..

على فكرتها العسجدية .. و تواجدها الرائع و المحبب الينا جميعا ..

أخيتي :: راما ..

حري بنا جميعا أن نفتخر بشخص بقيمتك بيننا ..

ان كلامك كالدر المصون .. أو كالعقيق الكامن ..

يطربنا .. يدمعنا و يشجينا ..

يقربنا من الآمال .. و الى طريق الحب الصافي يرمينا ..

لكلماتك تلك الروح الخفية .. و ذلك الطيف الجميل ..

لا تحرمينا جديدك أخية ..

أدامك الله بكل خير ..~
harry potter غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2011, 09:25 PM  
افتراضي
#59
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about

مآ شآء الله ,,
مآ شآء الله ,,
كلمآت في قمة الروعة صرآحة
لآ أعلم مآذآ أقول
فالصمت التهمني !!
دمت مبدعة ومميزة
بوركتِ على هذه الكلمآت الرآئعة
بآقآت اليآسمين لكِ ..~
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2011, 09:45 PM  
افتراضي
#60
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about


عزيزتى **اايماااااااااان **
بوركتى على روووعة منتقاكى وتميز طرحك..~~
فعلا انتى نموذج من الابداع والتميز
صراحة هذا الشعر من اجمل ما رأت وقرأت عيناى
كل الشكر والمودة لهؤلاء الشعرااء الافذاذ ّّّ

************************************************

عزيزتى** راااما**
اسعد مسائك بكل خيير ومحبة..~~
كتاباتك وقصائدك قمة فى الابدااع والتميز
كل الشكر والامتنان لقلمك المميز دوما
بوركت اناملك
ّّّ

سلمك المولى وحفظكِ من كل سوء عزيزتي
وتأكدي أنك أنت الإبدآع والتميز دوما
بوركت لعبق مروركِ
بآقآت اليآسمين لكِ ..~
في البداية أحب أن أشكر النجم المتلألئ ..
شاعرتنا القديرة .. ايمان .. صاحبة الموضوع ..

على فكرتها العسجدية .. و تواجدها الرائع و المحبب الينا جميعا ..

أخيتي :: راما ..

حري بنا جميعا أن نفتخر بشخص بقيمتك بيننا ..

ان كلامك كالدر المصون .. أو كالعقيق الكامن ..

يطربنا .. يدمعنا و يشجينا ..

يقربنا من الآمال .. و الى طريق الحب الصافي يرمينا ..

لكلماتك تلك الروح الخفية .. و ذلك الطيف الجميل ..

لا تحرمينا جديدك أخية ..

أدامك الله بكل خير ..~
الشكر موصولٌ لك أخيي على روعة مرورك
الذي أسعدني بكل طبع
ولكن أنآ لآ أستحق لقب شآعرة بتاتا
فللشعر أبوآب كثيرة أنآ لست على درآية تآمة بهآ
فأنت من يستحق هذآ اللقب يآ سيدي
فوربي انك من أكثر الأعضاء تفضيلا بالنسبة لي
في الكتآبة الشعرية
قبوركت هذه الأنآمل الذهبية
رزقك ربي الفردوس الأعلى ..~
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 03:36 AM بتوقيت القدس