قديم 06-27-2011, 10:34 AM  
افتراضي
#31
 
الصورة الرمزية م.رياضيات
م.رياضيات
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 24 - 6 - 2011
الإقامة: غــــزة الكبرياء
المشاركات: 35
معدل تقييم المستوى: 0
م.رياضيات has a spectacular aura about
rrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrr
ليلة جميلة جدا بل رااااائعة

م.رياضيات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2011, 12:42 PM  
افتراضي
#32
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
مروركِ الأروع عزيزتي
بوركتِ لمرورك العطر
رزقكِ ربي الفردوس الأعلى ..~

إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2011, 09:20 PM  
افتراضي
#33
 
الصورة الرمزية سمــــــــــــــــــــااا
سمــــــــــــــــــــااا
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 5 - 6 - 2007
الإقامة: فى دنيا فانيه
المشاركات: 3,076
معدل تقييم المستوى: 14
سمــــــــــــــــــــااا has a spectacular aura about
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...



العزيزة إيمان ...... ربما لا يمنحنا الوقت التعرف على كل الأعضاء ولكن بالتأكيد لا نغفل عن قراءتهم..
سعدت جدا حينما وجدت رسالتك لاستضافتي لهذه الليلة وكنت أتمنى وجود الكهرباء كما أخبرتك سابقا ، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ، فالكهرباء الآن في خبر كان ولكني تعودت أن لا أخلف موعدي مع أي أحد كان ،ولهذا الآن أخط سطوري من خلال ماتور الكهرباء .. لأشكرك على هذه الدعوة أنت وجميع الأعضاء ، ولأرسم بعض حروفي على متصفحك ... ونسأل الله أن يعجبكم ما قد نخطه من حروف ...... تقديري واحترامي لشخصك .وهذه الباقة لكِ




سأبدأ أولا بالحزن لأني لا أريدكم أن تغلقوا هذا المتصفح سوى بابتسامة ، هذه الكلمات كتبتها سابقا بعدما مرّ عامان على رحيل أخي رحمة الله عليه وأسكنه فسيح جناته ..

اليوم وقد مر عامان على رحيل أخي .. أشعر بعجز حروف اللغة العربية أمام خوض معركة الفراق حين نود الحديث عنها ..

ربما تفارقنا حزينة لا تود الإسهاب معنا في هكذا حديث
أو لربما أنها تعترف بالعجز أمام وجعنا ذاك الذي يئن مرارة وحسرة فتتكسر الحروف وتتبعثر مودعة أقلامنا كي لا ينصب غضبها أكثر على ذاك الورق الأبيض حتى لا يكسوه لون السواد القاتم فتشعر بالذنب لقراءة الآخرين دموعنا التي تغلفها الابتسامة لا أدري ولكن كل مرة أشعر أني عاجزة عن سرد مشاعري فألملم الحروف عبثا أكتبها وأمحوها ... ومن ثم أسطر بقايا حربي مع الحروف .....


غيابك أوجعني

أنا ما أعلنت سطوة الفراق ولكنه على عتبة بابي كان
يمزق أوردتي يشق حشاشة نبضي ويقتلع مني السعادة
وما أجدت يوما الطرق على بابه
ولكنه جاء فاتحا كل بوابات الغياب لاهثا في البحث عن دموعي
لتختفي كما الشمس في ليلة أبجدية تحترف اكتساء الثلج
على بوابات قلوبنا فترسم للظلمة ألف مكان يحط هناك
فتقشعر أبداننا بردا لا تلاطفه حرارة الأمل بلقاء
ذاك الذي يسكب علينا مذاق الحياة بألوانها
علنا نحيا برغبة المستمر ولا نشقى
ولعل أحلامنا تتبعثر فترتحل دهاليز البقاء لتسفر عن
لحظات من المر تكسو أوردتنا الفارغة من دمائنا
تسترجي لحظة حنين يغطي معالم الحزن على وجوهنا التي فاضت تجهماً
وقلوبنا التي نزفت من الحب أنهاراً وهروب الفرح إلى ما لا نهاية
هذا الفراق الذي يدق جدار الحب كعاصفة تذر رياح الشمس
فتبوء كل محاولات اللقاء بالفشل
.. فمن ذا الذي يطبطب جراحنا؟!!
أمن ذا الذي يمنحنا العودة إلى ماضٍ كنت فيه معنا؟!!!!
يا وجع عمري تركض أوصالي الحزينة باحثة عن قرار
عله يعيد مسار الحركة للنفس فتدور متأوهة كل اختياراتي
إلا تلك التي تعلم أنك عند رب كريم فتذوب كل الخيارات
لتعلن لحظة استشعار غريبة نرفع بها أكفنا للسماء
نناجي الله في كل ثانية -دقيقة – ساعة – يوم- أسبوع –شهر- عام
موجع غيابك يا أخي مؤلم حد انكسار العمر
عامان وما زالت الجراح تدندن على أوتار قلبي
يا وجع عمري كل الحدود إليك تعود
إلا الفراق إلي يعود

27/12/2010 الساعة 12:5 بعد منتصف الليل




أما الآن سأخط لكم هذه السطور التي تحمل بين طياتها الكثير وفي النهاية هناك منها هدف ربما تدركونه شوقا .. وربما تحاولون عدم إدراكه ليبقى سرا ، وربما تحاولون خنقه لأن النتيجة في معرفته واحدة ...
شاخت كثيرا حروفنا تلك التي لمست الحزن في كل أركانها ....
كبرت كثيرا وضاقت ذرعا بتفاصيل المآسي فيها .. وغدت تبحث عن كينونتها داخل رحم صغير يحاول جاهدا أن ينجبها فرحا يتراوح ما بين السعادة والسعادة ...
يقذفنا تيار الحزن حيث مقرات لا هوى لنا فيها .. ولكن رغما عنا نحاول السير فيها والتفكير مرارا كيف لنا أن نوقفها لتبقى عاجزة عن الاستقرار فينا .. فتنتثر رياح الألم لترسم لنا طريقا موحشا غائرا في قلوبنا .. ولكن تعجز هذه الآلام كثيرا عن السيطرة على من رفض العجز وأبقى المحاولة جزءا من حياته ليخطو على حدود الفرح ويكتب عنوان السعادة ...
تشفق علينا الكلمات حين تحمل الحنين الموجع في ذبذبات مشاعرنا .. وترفض ابتلاع سهم الغدر وتتأوه شاكية للنفس ملاذ العذاب فتغدو أحاسيسنا تبحث عن طريق تجدد فيه المسار لتتجه نحو القلب علّ الأمل يرفرف على ساحات الكلمات ويغطي مبادئ الخوف من الآتي ..
الحب أنت وهم قد رسمناه بأيدينا
حلم وظفناه في أحاسيسنا .. فكبر مع الأيام
وطاف على عيوننا حتى باتت مشاعرنا كلها حب
لم نتدارك خطوات الزمن ولكنه تداركنا
هكذا الحب حين يصبح وليمة يتساءل فيها العشاق
لماذا ؟ ولم ؟ وكيف؟ وماذا ؟ ومتى ؟ وهل؟ !!!!!
لأنك حين تسأل لن تجد إجابة أبدا لأي سؤال .....
فتعود لتدرك أنك قد غفوت على حاضر بلا ماضٍ
وماضٍ بلا حاضر وتدور أيامك تلفها الغيوم
ويصبح الحلم أسود اللون .. وتشيخ فيك الآمال
ومتى ثم متى حين تدرك أنك حين تحب لا يكون هناك أسئلة .........
لأن حب الروح ممزوج بالطهارة ....







وهذه كتابة أخرى ...
كتاب هذه الحياة مليئ بالأفراح وكثيف الأحزان ..
تمر السويعات ما بين هذين النقيضين ولكننا نتقمص دور الحزن بكثافة
ونترك الفرح يمر بلحظاته دون أن نعبره قائلين قد فرحنا اليوم ..
تتغلغل أفكار الحزن بمشاعرنا فتولد الكآبة ويبقى الحزن يجرجر طموحاتنا، ويتأوه الفرح ينتظر منا لحظة ننصفه فيها على الآلام
فهيا سويا نمد اليد للفرح ونعانقه بمشاعرنا ونكتب على كل لحظة
مضينا فيها فرحا اليوم فرحنا .. هذه الساعة كنا سعداء ..
في هذه اللحظة
ابتسمنا .
هيا لنشرق ابتسامة ونعدو سعادة ونركض أملا ونحمل الأفراح على أكفنا
غير آبهين برسم الحزن الذي عاث فينا أوجاعا .......


يسألني وماذا بعد/سمآ

يسألني وماذا بعد؟ وهل بعد الحب بعد؟!!
يا بداية الإحساس وروعة الأشياء
أوتسألني ماذا بعد؟
وأنا أجوب أحلامي أفتش عنك .. أبحث فيها عن ملامحك
أمتطي الخيال وأركض معك
أيها العالق ما بين الوريد والوريد أوتسألني ماذا بعد؟
وبحجم السماء حبك ولون الظلام بعدك
ماذا بعد؟
وأنت أجمل أسراي ... ولا شيء في الكون يشبهك
وأحلامي بك تسير .. وشهية الشوق إليك تزيد
والحنين لك يطرق بابي كل مساء
أو تسألني ماذا بعد؟
وأيامي بك تتجمل وعمري بك يكتمل وتزهر حياتي ربيعا بقربك
ماذا بعد؟!!!!!
ستدرك يوما أن هناك أنثى بحجم الكون أحبتك ..
غرست فيك أصدق مشاعرها
عشقتك ببراءة الأطفال ومكر النساء ورومانسية العشاق
أما بعد :
لا تدع قطار الفراق يقف على محطة حبنا ولا تحمل حقائب خيالنا وتتجه نحو الغيوم وتتركني أودعك بقلب حزين وعيون متأوهة وتسألني ماذا بعد ؟!!
أحبك هذا ما لدي بعد!!!!



ذات السماء/سمآ


ذات السماء
كنت أحاول أن أكون ذات السماء
تلك التي تعانق اجتياح الروح لآلئ النجوم فيها
ويرقص القمر بريقا لامعا يضيء نوافذها
وترتسم الشمس في حدودها أملا لا تضاهيه الحدود
لحظة الغروب يقتنص الفرح أجمل اللحظات فيها
وفي النهار تذوب الروح شوقا
وفي الليل تسكن الأحلام بالأمل
ذات السماء
القمر فيها يشتاق للظهور..... وفي الصباح تشرق الشمس بأبهى الحلل
سماء تغزونا كل الأوقات بجميل المشاعر
تظللنا ..... ترسمنا ....... وتكتبنا
كنت أود لو أحمل
جمالها ....... زرقتها ......... ورقة معانيها
وأكون ذات السماء



ارسمني / سمآ

ارسمني تحت الغيم وعلى الظل وفوق المدى
شعاعا يتكرر كموج البحر يتحرر
ارسمني ربيعا يزهر فلا ياسمينا ورؤى
مطرا يحتل حدودك ...
ارسمني نجما شمسا .. قمرا ودنا
تهديك جنوني
وبعد الرسم لوني .. حنينا شوقا وضياء
واكتبني سطرا يهتف باسمك طول الوقت
واقرأني شعرا يكتب شوقي فوق حدود الشمس
وأخبرهم أني مليكة قلبك وحبك هو تاجي ورفعتي

أنا لست كما تظن/سمآ


لا تراهن على حبي كثيرا .... فلست سيدة تدعي البقاء خلوة مع النفس حين يتنافى هذا مع شعورها
ولست ملاكا يعدو يسبح في الأفق يجلل الأحزان ويصنع من الظروف أملا ....... ويكتفي بدمعة صغيرة تزيح عتمة الألم ذاك الذي غاص في القلب ليأخذ متسعا
ولست طفلة تبكي عيون الصمت وحين تجد ملجأ سرعان ما تختبىء فيه .. وتلقي بكل همومها أدراج الرياح لتنطلق لقلبك كريشة بيضاء .. لا أنا لست كما تظن سيدي



علمني/سما

علمني كيف أطير وأسبح فوق الغيم
كيف يكون العوم في ظل العين
علمني
كيف أبوح بسري إليك
كيف أغني حين أتوه في عينيك
علمني
كيف أسير إليك طريقي
كيف تصيرالظلمة نورا دونك عمري
علمني
كيف يموت خوفي شوقا حين لقاك
كيف يذوب حرفي صمتا حين أراك



أعتذر كثيرا منكم لكن جهازي لا يعمل جيدا على ماتور الكهرباء ... لذا اعذروني في حال أي خلل
وسأعود بعودة الكهرباء لأعدل ما قد حدث ..

شكرا لكم على هذه الدعوة الكريمة وبارك الله فيكم وتمنياتي لكم جميعا بقضاء أسعد الأوقات بصحبتنا عبر الملتقى التربوي الذي يرتقي بكم .... أطيب المنى بالتوفيق والسعادة .. وهذه الباقة لكل عضو في الملتقى



سمآ

التعديل الأخير تم بواسطة سمــــــــــــــــــــااا ; 07-01-2011 الساعة 01:11 AM سبب آخر: إضافة بعض النصوص
سمــــــــــــــــــــااا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2011, 10:36 PM  
افتراضي
#34
 
الصورة الرمزية بنت الشعب
بنت الشعب
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 31 - 12 - 2009
الإقامة: >>>> بين ثنايا السطووور <<<<
العمر: 29
المشاركات: 190
معدل تقييم المستوى: 9
بنت الشعب has a spectacular aura about
ليلة سعيدة على الجميع

وفكرة حلوة جداً خيتووووووو ^_*
بنت الشعب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2011, 11:54 PM  
افتراضي
#35
 
الصورة الرمزية mazen70
mazen70
(*** Educator ***)
الانتساب: 20 - 4 - 2009
الإقامة: Gaza
المشاركات: 2,470
معدل تقييم المستوى: 11
mazen70 has a spectacular aura about
موضوع رائـــــــــــــــع جميل جدا إيمـــان
أشكرك كثيرا

المتألقة دوما سمــــــــــــــااا

أي مشاركة رائعـــــــــــة هذه؟!
تفوق الوصف بكل تأكيد
ممتعة ورائعة جدا هذه الباقة البراقة من كتاباتك الراقية
أخاذ جدا برونقه وجماله هذا التنسيق البديع.

أشكرك كثيرا على مشاركتك الأكثر من مميزة هذه
وطيب الله اوقاتك بكل خير

mazen70 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 01:31 AM  
افتراضي
#36
 
الصورة الرمزية *balsam*
*balsam*
(+ قلم متألق +)
الانتساب: 2 - 11 - 2010
الإقامة: `•.¸¸.•¯`••._.• (مدرسة الح ــياة ) `•.¸¸.•¯`••._.•---
المشاركات: 372
معدل تقييم المستوى: 8
*balsam* has a spectacular aura about
جمييييييييييييل تحياتي لكم جميعا دائماا متالقة سمااااااا
مشكورة على الفكرة امونة
*balsam* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 01:38 AM  
افتراضي
#37
 
الصورة الرمزية Möhãmmęd Wãlęęd
Möhãmmęd Wãlęęd
(زملكاوي صميم)
الانتساب: 24 - 6 - 2007
الإقامة: lllll China lllll
العمر: 23
المشاركات: 16,761
معدل تقييم المستوى: 0
Möhãmmęd Wãlęęd has a spectacular aura about
شكــــــرا لكـ ِ إيمــان وباركـ الله فيـكـ ِ ،،،
Möhãmmęd Wãlęęd غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 09:17 AM  
افتراضي
#38
 
الصورة الرمزية princess malak
princess malak
(+ قلم ذهبي +)
الانتساب: 28 - 3 - 2011
الإقامة: ..................
المشاركات: 2,366
معدل تقييم المستوى: 9
princess malak has a spectacular aura about
شكرا على
الطرح الرآئـع بآرك الله فيـك
ننتظر جديدك بكل شوق
كل التحيـة
princess malak غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 05:42 PM  
افتراضي
#39
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...



العزيزة إيمان ...... ربما لا يمنحنا الوقت التعرف على كل الأعضاء ولكن بالتأكيد لا نغفل عن قراءتهم..
سعدت جدا حينما وجدت رسالتك لاستضافتي لهذه الليلة وكنت أتمنى وجود الكهرباء كما أخبرتك سابقا ، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ، فالكهرباء الآن في خبر كان ولكني تعودت أن لا أخلف موعدي مع أي أحد كان ،ولهذا الآن أخط سطوري من خلال ماتور الكهرباء .. لأشكرك على هذه الدعوة أنت وجميع الأعضاء ، ولأرسم بعض حروفي على متصفحك ... ونسأل الله أن يعجبكم ما قد نخطه من حروف ...... تقديري واحترامي لشخصك .وهذه الباقة لكِ




سأبدأ أولا بالحزن لأني لا أريدكم أن تغلقوا هذا المتصفح سوى بابتسامة ، هذه الكلمات كتبتها سابقا بعدما مرّ عامان على رحيل أخي رحمة الله عليه وأسكنه فسيح جناته ..

اليوم وقد مر عامان على رحيل أخي .. أشعر بعجز حروف اللغة العربية أمام خوض معركة الفراق حين نود الحديث عنها ..

ربما تفارقنا حزينة لا تود الإسهاب معنا في هكذا حديث
أو لربما أنها تعترف بالعجز أمام وجعنا ذاك الذي يئن مرارة وحسرة فتتكسر الحروف وتتبعثر مودعة أقلامنا كي لا ينصب غضبها أكثر على ذاك الورق الأبيض حتى لا يكسوه لون السواد القاتم فتشعر بالذنب لقراءة الآخرين دموعنا التي تغلفها الابتسامة لا أدري ولكن كل مرة أشعر أني عاجزة عن سرد مشاعري فألملم الحروف عبثا أكتبها وأمحوها ... ومن ثم أسطر بقايا حربي مع الحروف .....


غيابك أوجعني

أنا ما أعلنت سطوة الفراق ولكنه على عتبة بابي كان
يمزق أوردتي يشق حشاشة نبضي ويقتلع مني السعادة
وما أجدت يوما الطرق على بابه
ولكنه جاء فاتحا كل بوابات الغياب لاهثا في البحث عن دموعي
لتختفي كما الشمس في ليلة أبجدية تحترف اكتساء الثلج
على بوابات قلوبنا فترسم للظلمة ألف مكان يحط هناك
فتقشعر أبداننا بردا لا تلاطفه حرارة الأمل بلقاء
ذاك الذي يسكب علينا مذاق الحياة بألوانها
علنا نحيا برغبة المستمر ولا نشقى
ولعل أحلامنا تتبعثر فترتحل دهاليز البقاء لتسفر عن
لحظات من المر تكسو أوردتنا الفارغة من دمائنا
تسترجي لحظة حنين يغطي معالم الحزن على وجوهنا التي فاضت تجهماً
وقلوبنا التي نزفت من الحب أنهاراً وهروب الفرح إلى ما لا نهاية
هذا الفراق الذي يدق جدار الحب كعاصفة تذر رياح الشمس
فتبوء كل محاولات اللقاء بالفشل
.. فمن ذا الذي يطبطب جراحنا؟!!
أمن ذا الذي يمنحنا العودة إلى ماضٍ كنت فيه معنا؟!!!!
يا وجع عمري تركض أوصالي الحزينة باحثة عن قرار
عله يعيد مسار الحركة للنفس فتدور متأوهة كل اختياراتي
إلا تلك التي تعلم أنك عند رب كريم فتذوب كل الخيارات
لتعلن لحظة استشعار غريبة نرفع بها أكفنا للسماء
نناجي الله في كل ثانية -دقيقة – ساعة – يوم- أسبوع –شهر- عام
موجع غيابك يا أخي مؤلم حد انكسار العمر
عامان وما زالت الجراح تدندن على أوتار قلبي
يا وجع عمري كل الحدود إليك تعود
إلا الفراق إلي يعود

27/12/2010 الساعة 12:5 بعد منتصف الليل




أما الآن سأخط لكم هذه السطور التي تحمل بين طياتها الكثير وفي النهاية هناك منها هدف ربما تدركونه شوقا .. وربما تحاولون عدم إدراكه ليبقى سرا ، وربما تحاولون خنقه لأن النتيجة في معرفته واحدة ...
شاخت كثيرا حروفنا تلك التي لمست الحزن في كل أركانها ....
كبرت كثيرا وضاقت ذرعا بتفاصيل المآسي فيها .. وغدت تبحث عن كينونتها داخل رحم صغير يحاول جاهدا أن ينجبها فرحا يتراوح ما بين السعادة والسعادة ...
يقذفنا تيار الحزن حيث مقرات لا هوى لنا فيها .. ولكن رغما عنا نحاول السير فيها والتفكير مرارا كيف لنا أن نوقفها لتبقى عاجزة عن الاستقرار فينا .. فتنتثر رياح الألم لترسم لنا طريقا موحشا غائرا في قلوبنا .. ولكن تعجز هذه الآلام كثيرا عن السيطرة على من رفض العجز وأبقى المحاولة جزءا من حياته ليخطو على حدود الفرح ويكتب عنوان السعادة ...
تشفق علينا الكلمات حين تحمل الحنين الموجع في ذبذبات مشاعرنا .. وترفض ابتلاع سهم الغدر وتتأوه شاكية للنفس ملاذ العذاب فتغدو أحاسيسنا تبحث عن طريق تجدد فيه المسار لتتجه نحو القلب علّ الأمل يرفرف على ساحات الكلمات ويغطي مبادئ الخوف من الآتي ..
الحب أنت وهم قد رسمناه بأيدينا
حلم وظفناه في أحاسيسنا .. فكبر مع الأيام
وطاف على عيوننا حتى باتت مشاعرنا كلها حب
لم نتدارك خطوات الزمن ولكنه تداركنا
هكذا الحب حين يصبح وليمة يتساءل فيها العشاق
لماذا ؟ ولم ؟ وكيف؟ وماذا ؟ ومتى ؟ وهل؟ !!!!!
لأنك حين تسأل لن تجد إجابة أبدا لأي سؤال .....
فتعود لتدرك أنك قد غفوت على حاضر بلا ماضٍ
وماضٍ بلا حاضر وتدور أيامك تلفها الغيوم
ويصبح الحلم أسود اللون .. وتشيخ فيك الآمال
ومتى ثم متى حين تدرك أنك حين تحب لا يكون هناك أسئلة .........
لأن حب الروح ممزوج بالطهارة ....







وهذه كتابة أخرى ...
كتاب هذه الحياة مليئ بالأفراح وكثيف الأحزان ..
تمر السويعات ما بين هذين النقيضين ولكننا نتقمص دور الحزن بكثافة
ونترك الفرح يمر بلحظاته دون أن نعبره قائلين قد فرحنا اليوم ..
تتغلغل أفكار الحزن بمشاعرنا فتولد الكآبة ويبقى الحزن يجرجر طموحاتنا، ويتأوه الفرح ينتظر منا لحظة ننصفه فيها على الآلام
فهيا سويا نمد اليد للفرح ونعانقه بمشاعرنا ونكتب على كل لحظة
مضينا فيها فرحا اليوم فرحنا .. هذه الساعة كنا سعداء ..
في هذه اللحظة
ابتسمنا .
هيا لنشرق ابتسامة ونعدو سعادة ونركض أملا ونحمل الأفراح على أكفنا
غير آبهين برسم الحزن الذي عاث فينا أوجاعا .......


يسألني وماذا بعد/سمآ

يسألني وماذا بعد؟ وهل بعد الحب بعد؟!!
يا بداية الإحساس وروعة الأشياء
أوتسألني ماذا بعد؟
وأنا أجوب أحلامي أفتش عنك .. أبحث فيها عن ملامحك
أمتطي الخيال وأركض معك
أيها العالق ما بين الوريد والوريد أوتسألني ماذا بعد؟
وبحجم السماء حبك ولون الظلام بعدك
ماذا بعد؟
وأنت أجمل أسراي ... ولا شيء في الكون يشبهك
وأحلامي بك تسير .. وشهية الشوق إليك تزيد
والحنين لك يطرق بابي كل مساء
أو تسألني ماذا بعد؟
وأيامي بك تتجمل وعمري بك يكتمل وتزهر حياتي ربيعا بقربك
ماذا بعد؟!!!!!
ستدرك يوما أن هناك أنثى بحجم الكون أحبتك ..
غرست فيك أصدق مشاعرها
عشقتك ببراءة الأطفال ومكر النساء ورومانسية العشاق
أما بعد :
لا تدع قطار الفراق يقف على محطة حبنا ولا تحمل حقائب خيالنا وتتجه نحو الغيوم وتتركني أودعك بقلب حزين وعيون متأوهة وتسألني ماذا بعد ؟!!
أحبك هذا ما لدي بعد!!!!



ذات السماء/سمآ


ذات السماء
كنت أحاول أن أكون ذات السماء
تلك التي تعانق اجتياح الروح لآلئ النجوم فيها
ويرقص القمر بريقا لامعا يضيء نوافذها
وترتسم الشمس في حدودها أملا لا تضاهيه الحدود
لحظة الغروب يقتنص الفرح أجمل اللحظات فيها
وفي النهار تذوب الروح شوقا
وفي الليل تسكن الأحلام بالأمل
ذات السماء
القمر فيها يشتاق للظهور..... وفي الصباح تشرق الشمس بأبهى الحلل
سماء تغزونا كل الأوقات بجميل المشاعر
تظللنا ..... ترسمنا ....... وتكتبنا
كنت أود لو أحمل
جمالها ....... زرقتها ......... ورقة معانيها
وأكون ذات السماء



ارسمني / سمآ

ارسمني تحت الغيم وعلى الظل وفوق المدى
شعاعا يتكرر كموج البحر يتحرر
ارسمني ربيعا يزهر فلا ياسمينا ورؤى
مطرا يحتل حدودك ...
ارسمني نجما شمسا .. قمرا ودنا
تهديك جنوني
وبعد الرسم لوني .. حنينا شوقا وضياء
واكتبني سطرا يهتف باسمك طول الوقت
واقرأني شعرا يكتب شوقي فوق حدود الشمس
وأخبرهم أني مليكة قلبك وحبك هو تاجي ورفعتي

أنا لست كما تظن/سمآ


لا تراهن على حبي كثيرا .... فلست سيدة تدعي البقاء خلوة مع النفس حين يتنافى هذا مع شعورها
ولست ملاكا يعدو يسبح في الأفق يجلل الأحزان ويصنع من الظروف أملا ....... ويكتفي بدمعة صغيرة تزيح عتمة الألم ذاك الذي غاص في القلب ليأخذ متسعا
ولست طفلة تبكي عيون الصمت وحين تجد ملجأ سرعان ما تختبىء فيه .. وتلقي بكل همومها أدراج الرياح لتنطلق لقلبك كريشة بيضاء .. لا أنا لست كما تظن سيدي



علمني/سما

علمني كيف أطير وأسبح فوق الغيم
كيف يكون العوم في ظل العين
علمني
كيف أبوح بسري إليك
كيف أغني حين أتوه في عينيك
علمني
كيف أسير إليك طريقي
كيف تصيرالظلمة نورا دونك عمري
علمني
كيف يموت خوفي شوقا حين لقاك
كيف يذوب حرفي صمتا حين أراك



أعتذر كثيرا منكم لكن جهازي لا يعمل جيدا على ماتور الكهرباء ... لذا اعذروني في حال أي خلل
وسأعود بعودة الكهرباء لأعدل ما قد حدث ..

شكرا لكم على هذه الدعوة الكريمة وبارك الله فيكم وتمنياتي لكم جميعا بقضاء أسعد الأوقات بصحبتنا عبر الملتقى التربوي الذي يرتقي بكم .... أطيب المنى بالتوفيق والسعادة .. وهذه الباقة لكل عضو في الملتقى



سمآ

{ سمـــــــــــــــــــــآا..~
نثرتي هنا ,,
انتفاضة من الأحآسيس الصآدقة
ببرآعة تآمة وحرفة
فكل كلمة نقشهآ لنآ قلمك المبدع
أخذت مكآنهآ في قلوبنآ
ولآمستي به جوفنآ
بوركتِ أختي سمااا
على كل خآطرة نسجتيهآ لنآ
سوآء اشتملت على الحزن أم الفرح
فكلهآ جميل من عبق قلمك
ج ــورية لروحكِ الطآهرة ..~

" رحم الله أخآكِ وأسكنه فسح جنآنه "
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2011, 07:33 PM  
افتراضي
#40
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
أشكر كل من مر هنآ بحرآرة
فبوركت جميعا على مرورك العطر
بآقآت اليآسمين لكم ..~


إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2011, 09:38 PM  
افتراضي
#41
 
الصورة الرمزية harry potter
harry potter
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 1 - 5 - 2007
العمر: 23
المشاركات: 898
معدل تقييم المستوى: 0
harry potter has a spectacular aura about
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

****

****
صاحبة الأفكار اللامعة ..
و الحضور الطيب ..

القديرة .. ايمان مصطفى " Sweet DoDo "

يشرفني و يسعدني ..
أن تكون لي بصمة في موضوع بهذا الجمال ..

لطالما اعتدنا على جمال وجودك .. و روعة حضورك ..

أخيتي ..~

أقدم لك باقات الاحترام والتقدير .. على طرحك العذب ..

و يسعدني جدا وجودي هنا ..

جزيل شكري لك ..~
***

***
سامر ،،
harry potter غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2011, 10:54 PM  
افتراضي
#42
 
الصورة الرمزية نسيمة الجنة
نسيمة الجنة
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 16 - 3 - 2011
الإقامة: في بلاد الله الواسعة ***
العمر: 22
المشاركات: 1,730
معدل تقييم المستوى: 8
نسيمة الجنة has a spectacular aura about
شكرا لك وجزاك الله الجنة
يسلموووووو ***
نسيمة الجنة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2011, 06:16 PM  
افتراضي
#43
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

****

****
صاحبة الأفكار اللامعة ..
و الحضور الطيب ..

القديرة .. ايمان مصطفى " Sweet DoDo "

يشرفني و يسعدني ..
أن تكون لي بصمة في موضوع بهذا الجمال ..

لطالما اعتدنا على جمال وجودك .. و روعة حضورك ..

أخيتي ..~

أقدم لك باقات الاحترام والتقدير .. على طرحك العذب ..

و يسعدني جدا وجودي هنا ..

جزيل شكري لك ..~
***

***
سامر ،،
أخجلت توآضعي فعلا بلهيب كلمآتك هذه
وبإذن الله سأضع كل كتآبأتك
بعد قليل
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2011, 06:24 PM  
افتراضي
#44
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
وهذه هي الأولى طبعا بقلم سامر
ولكن لانشغآله سأضعهآ أنآ
نبدأ على بركة الله
بسم الله الرحمن الرحيم


فيزياء ..!

دقَّ الجرس ُ
و بدأتْ حصةُ الفيزياء ْ
الطلابُ نصفهمْ كالموتى
و الباقونَ أشباهُ أحياء ْ
أخذَ المعلمُ يشرحُ
و طالبٌ بعمقٍ يفكِرُ :
أترى هل البازيلاءُ طعامُنا اليوم َ
أم تُراه الفاصولياء ْ
تتقافزُُ الأرقام كأطفال مشاكسينُ
مجموعةٌ من الطلاسم ِ
تملأُ الجو كآبة ً
علمٌ عنيدٌ طبعُه
مزاجُهُ كثيرُ التقلبِ
يرتشفُ من التعقيدِ حدَّ الارتواء ْ
يسألُ المعلمُ : قفْ عرفِ " الفاي " يا ولدي ؟
يجيبُ بعدَ تفكرٍ : محصلةُ الحصةِ يا أستاذي ..
و ماذا عن ِ" الأوميغا " يا ولدي ؟
حدوة ُحصانٍ مع قليلِ من الانحناء ْ
أما " امبسلون " ؟
من فضلكَ تحدثِ العربيةَ يا أستاذ ْ ..!
يهزُ المعلمُ رَأْسَهُ متأسفًا .. اجلسْ يا ولدي
هو يعلمُ هذهِ النتيجةَ
و لكنَّ الأمرَ ليسَ بيدِهِ
تلكَ هيَ متعةُ الفيزياء ْ !
متى لم تفقهْ لسؤالٍ إجابة ً
متى ما لم تدركْ لقانونٍ غاية ً
متى لم تجدْ لمثالٍ نهاية ً
متى شككتَ في الماءِ حولَكَ و الهواء ْ
متى ظننتَ المعطياتِ رواية ً
متى لم تعد تعلمُ نهايةً للأشياءٍ من بداية ً
متى قُلِبْتَ رأسًا على عَقِبٍ
و لم تعد تذكرُ حالتَكَ الطبيعيةَ أصلًا
متى كانَ الفَهْمُ و عدمُه سواء ْ
كُنْ متيقنــًا حتما
أنك أدركْتَ بكلِ جدارة ٍ
سِرَّ الفيزياء ْ ..!
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2011, 06:32 PM  
افتراضي
#45
 
الصورة الرمزية إيمآ !~
إيمآ !~
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 25 - 6 - 2009
العمر: 22
المشاركات: 3,266
معدل تقييم المستوى: 12
إيمآ !~ has a spectacular aura about
و كانت ْ ذكرى ..

مرتِ الأيامُ كئيبة ً
و مازالَ قلبي ينبض ُ
مازالتِ المراثي بحُسْنِكَ تشهد ُ
أسايرُ الأيامَ بدمعةٍ أو بسمة ٍ
أراقبُ سمائيَ الحزينة َ
يا ويحها كمْ بــَكَتْ بحرقة ٍ
ترددُ بصمتٍ اسمــَـك َ
تبيتُ قريرةً فقدْ أوفَتْ ذِكْــرَكَ
يا من عَجِزَتِ القوافي عن وصفِك َ
يا من أخـْـضَعتَ السحرَ بــِسِحْرِكَ
أتـُـرَاكَ مَلَكْتَ المكارمَ أمِ المكارمُ من جوفِكَ تنبعُ
أرأيتَ كم يبكي الجمادُ ألمــًا لفقدِكَ و يجزع ُ
كأنَّ طيورَ السماءِ اصطفتْ في الأعلى لـِـتُظِلـــَّـك َ
تـَـقِفُ حزينة ً و تمني نفسَهَا بقُرْبــِكَ
لا صوتَ لها فقد استَقَتْ مِن صوتــِكَ أنغــَامـَـهـَـا
ما بالُ القصائدِ من بعدِكَ اختلفت ْ ألوانــُها
أمامكَ الشعراءُ كلمى كسيرو الجناح ِ
ما لهم عَجِزُوا الآنَ عن وصفِ السعادة ِفي النواحي
أتراكَ كُنــْتَ السعادةَ أمِ السعادةُ خُلِقَتْ من نَــفْسِك َ
كأنَّ القصيدَ مرءٌ مخلصٌ يأبى الحيادَ لغيرِك َ
و كأنَّ الشعرَ كُلــَّه ُلم يُكْــتَبْ في يومٍ إلا من أجلـِـك َ ..!
إيمآ !~ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 03:37 AM بتوقيت القدس