لاجئون يعتصمون بغزة بالتزامن بالتزامن مع مؤتمر “أونروا” الدولي

177 views مشاهدة

تحرير: خالد السيد

تظاهر العشرات من الفلسطينيين سكّان قطاع غزّة المحاصر، اليوم الإثنين، ضد تقليص خدمات وكالة غوث وتشغيل الفلسطينيين المنبثقة عن الأمم المتحدة “أونروا”، فيما دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الأمم المتحدة لاعتماد موازنة الوكالة بشكل دائم، كجزء من موازنتها الرئيسية.

وتتزامن الوقفة الاحتجاجية مع المؤتمر الدولي الذي تعقده وكالة “أونروا” في نيويورك، ورفع المشاركون فيها لافتات كُتب عليها “حقوق اللاجئين خط أحمر”، و “لا لتقليص الخدمات المُمنهج يا إدارة الوكالة”.

ونُظمت الوقفة الاحتجاجية بمبادرة من اللجنة المشتركة للاجئين الفلسطينيين، أمام مقر الوكالة بمدينة غزّة، وتضم اللجنة “القوى الوطنية والإسلامية، واللجان الشعبية للاجئين، واتحاد الموظفين العرب في وكالة الغوث، والمجلس المركزي الأعلى لأولياء أمور الطلبة بغزة”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، محمود خلف، في كلمة نيابة عن الفصائل المشاركة في الوقفة، “نطالب المؤتمر المقرر انعقاده اليوم في نيويورك، بوضع الآليات اللازمة لتسديد العجز بموازنة الأونروا، وذلك من خلال الدول المتعهدة والأمم المتحدة”.

وشدد على ” تمسك الفلسطينيين بالأونروا، واستمرار عملها لإغاثة وتشغيل اللاجئين، والمحافظة على حق العودة من الضياع”.

وحذّر خلف، من “المساس بخدمات الوكالة أول اللجوء لتقليصها، لاستغلال الأزمة المالية للتغول على حقوق ومكتسبات اللاجئين”.

وأضاف: “لا يجوز أن يتحمل اللاجئ ظلم اللجوء، وظلم العبء المالي للأونروا، فهذه مسؤولية الأمم المتحدة وليس مسؤولية اللاجئ الفلسطيني”.

وبيّن أن الإدارة الأمريكية تُقدم “على تجفيف موارد الأونروا، عن طريق تصفيتها وإنهاء عملها وتحويل الموازنات التي تصل للوكالة لحكومات الدول المضيفة لتتولى الإنفاق على الخدمات التي تقدمها الوكالة لمخيمات اللاجئين”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏نص‏‏‏
Print Friendly, PDF & Email
2018-06-25

مشرف
error: يمنع النسخ