عزام الأحمد: المطالبين برفع العقوبات عن غزة “نشاز” يخدمون صفقة القرن ولا نصمت عليهم

1٬395 views مشاهدة

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد أنه آن الأوان لرفض أي كلام يتحدث عن وجود عقوبات على قطاع غزة.

ووصف الأحمد في لقاء مع إذاعة فلسطين الحديث عن وجود عقوبات على غزة بــ”افتراءات”، مضيفاً “أنه تم التوضيح للجميع بأن لا يوجد شيء اسمه عقوبات وإنما هناك بعض الاجراءات التي تتعلق بالرواتب والمتضرر الاول من تأخرها هو حركة فتح”.

وتابع “هناك قرار من السيد الرئيس والحكومة بإنهاء مشكلة الرواتب في قطاع غزة، وبالتالي لا داعي لاتخاذها غطاء لأغراض أخرى لا علاقة لها بالموضوع، وإنما بالموضوع السياسي والتآمر الأميركي الاسرائيلي على الوضع الفلسطيني لتمرير صفقة القرن”.

وزعم ” بعض الفصائل تتخذ من شعار مشكلة الرواتب في قطاع غزة هدفا لتحقيق مطالب ذاتية لها ولتشويه صورة الوضع الفلسطيني وتمزيقه وبعد الآن لن نصمت وسنتصدى لكل الانقساميين في الساحة الفلسطينية”.

وأضاف “بعض الأصوات النشاز في الساحة الفلسطينية تقول ان هناك عقوبات على غزة وهذا الشعار يرفعه من هم حريصون على استمرار الانقسام خدمة للضغوط التي تمارس على القيادة في ظل صمودها أمام التآمر الأميركي على القضية الفلسطينية وأمام الاشتراط الاسرائيلي وبعض الدول الإقليمية وحتى بعض الدول من خارج المنطقة تحت شعار الوضع الانساني في قطاع غزة”.

Print Friendly, PDF & Email
2018-06-14 2018-06-14

مشرف
error: يمنع النسخ