خرافات ساعد الإنترنت على رواجها!

173 views مشاهدة

يعج الإنترنت بملايين الأساطير التي آمن بحقيقتها الناس على مر السنين. وعلى الرغم من سخافة بعضها، إلا أن خرافات عديدة اعتقد الكثير من الناس بصحتّها بفضل الترويج المجاني الذي صنعه الإنترنت حولها!

في هذا المقال، نُسلط الضوء على أشهر هذه الخرافات، والحقيقة خلفها..

إدخال رمز الصراف الآلي بالمقلوب يؤدي للاتصال بالشرطة

صراف آلي

الحقيقة أن هذا الأمر غير صحيح، على الرغم من هذه الشائعة يُروّج لها منذ الثمانينيات، وعادت للأضواء مرةً أخرى في عام 2006 على شكل سلسلة بريد إلكتروني مخادعة انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي. في الواقع، كان هناك اقتراح قديم من قبل الشرطة لتفعيل الأمر، لكن العديد من المشاكل ظهرت أمام المُقترَح خاصةً إن كانت كتابة الرمز السري بالمقلوب هي نفسها الرقم السري الصحيح مثل: 7667.

يتناول الإنسان عددًا من العناكب خلال نومه

عنكبوت

هناك اعتقاد شائع بأن البشر يبتلعون ثمانية أنواع من العناكب في كل عام. هذا يعني أننا نبتلع في المتوسط ​​52 عنكبوت خلال حياتنا. ولكن في الواقع، من غير المحتمل أن يقترب العنكبوت من إنسان، ناهيك عن الزحف إلى الفم المفتوح.

فالعناكب تكتشف الخطر عن طريق استشعار الاهتزازات التي تحدث حولها. عندما ينام الشخص، فإن تنفسه، ودقات قلبه، والشخير، والأصوات التي تصدر منه أثناء النوم هي علامات واضحة على وجود خطر على العنكبوت. لذا، من المستبعد جدًا أن يتجول العنكبوت بالقرب من شخص نائم!

الطعام المعدلّ وراثيًا ضار بالصحة

خرافات عبر الإنترنت

في الواقع، لا يوجد دليل قطعي على أن الأطعمة المعدّلة وراثيًا ضارة بالمستهلكين. فالأطعمة المعدلة وراثيًا هي أطعمة تم تغيير هيكلها الجيني من قبل العلماء لجعلها أكثر كفاءة، مثل البابايا المقاومة للأمراض، التفاح غير البني، المحاصيل عالية الغلة، وما إلى ذلك، كلها أمثلة على الأطعمة المعدلة وراثيا. ولم يكن هناك أي دليل علمي على أن المحاصيل المعدّلة وراثيًا ضارة، بل هو مجرد سوء فهم شائع بين المستهلكين.

اعتاد الفايكنج على ارتداء خوذات ذات قرون

الفايكنج

الصورة النمطية المعروفة عن الفايكنج بأنهم يرتدون خوذات ذات قرون ما هي إلا فكرة من مصمم الأزياء كارل إميل دويبلر، وانتشرت بعد ذلك.

إذ يعود هذا الاعتقاد إلى القرن التاسع عشر، حيث اعتاد الفنانون الاسكندنافيون على تصوير محاربي الفايكنج بخوذات ذات قرون، مثل غوستاف مالمستروم السويدي.

الكافيين يُسبب الجفاف

كافيين

لا يوجد دليل علمي على أن الكافيين يرتبط بالجفاف. نشأت هذه المفاهيم الخاطئة في عام 1928 عندما بدأ الناس يلاحظون أن استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين أدت إلى زيادة التبول، ما يعني أنك تفقد المزيد من الماء من جسمك. ومن ثم، اكتسب الكافيين سمعة سيئة كونه مادة مدرة للبول ومسبب للجفاف.

لكن لورنس أرمسترونغ، وهو أستاذ في قسم علم الحركة في جامعة كونيتيكت ومدير مختبر الأداء الإنسان، أكّد أن الزيادة البسيطة في التبوّل لا تعني إصابة الجسم بالجفاف. فإن شربت المزيد من الماء، فسيزيد عدد مرات ذهابك للحمام، كذلك الأمر بالنسبة للمشروبات التي تحتوي على الكافيين.

إضافة الملح للماء المغلي يُسرع من عملية الغليان

ماء يغلي

في الواقع، فإن الاختلاف في فترة غليان الماء عند إضافة كمية كبيرة من الملح تكاد تقل بثواني فقط. وحيث أننا عادةً ما نُضيف كمية قليلة من الملح للطعام عند طهيه، فإن الفرق يكاد لا يُذكر في الوقت اللازم للغليان.

ينمو الموز على الأشجار

الموز

حقيقةً، فإن الموز هو نوعٌ من الأعشاب العملاقة، وليس شجرة! فعند قطع جذع نبات الموز، لا يُعثر على جذع خشبي داخله، بل إن الجذع يتكوّن بالكامل من تشابك الأوراق بطريقة عمودية قوية، ما يجعله واحدًا من أطول الأعشاب التي تنمو على سطح الأرض.

أزهار دوّار الشمس تنمو دائمًا في اتجاه الشمس

دوار الشمس

تنمو أزهار دوّار الشمس التي تُعرف أيضًا باسم “عباد الشمس” باتجاهٍ ثابت طيلة فترة حياتها، وهي لا تتبع الشمس كما هو شائعٌ بين الناس.

وحقيقة أنها تتبع الشمس صحيحة في جزءٍ منها، فعندما تكون الأزهار صغيرة، فإنها تتبع الشمس لتقوم بعملية البناء الضوئي، وعندما تكبر وتحمل البذور، يُصبح وزنها ثقيلًا وتتوقف عن الحركة وينتهي بها الأمر باتجاهٍ واحد.

في العصور الوُسطى، اعتقد الناس أن الأرض مسطحة

الارض

لا يوجد شخص متعلِّم منذ تاريخ الحضارة القديمة اعتقد أن الأرض مسطّحة، بل آمن الناس بحقيقة كروية الأرض بناءًا على اعتقاد معظم علماء القرون القديمة بذلك. ومنذ القرن الرابع عشر للميلاد، لم يكن أحدٌ ضمن الدائرة الأكاديمية يعتقد أن الأرض مسطحة، وما عكس ذلك ما هو إلا خرافة من خرافات العصر الحديث.

المصدر

اقرأ أيضًا:

خرافات توقف عن تصديقها مرتبطة بشحن الهاتف !

خرافات عن السكر توقف عن تصديقها

The post خرافات ساعد الإنترنت على رواجها! appeared first on شبكة ابو نواف.

المصدر : مستمرون

Print Friendly, PDF & Email
2018-05-21 2018-05-21

مشرف
error: يمنع النسخ