هل من حق اليابنيين أن يغضبوا بسبب مغادرة قطار قبل 25 ثانية؟ الشركة اعتذرت رغم أنه لم يترك أي راكب خلفه!

109 views مشاهدة

أصدرت شركة السكك الحديدية اليابانية اعتذاراً للمواطنين، بسبب مغادرة قطار إحدى المحطات في وقت مبكر بـ25 ثانية فقط، وهي ثاني حالة تشهدها اليابان في غضون أشهر، بحسب موقع BBC.

الحادثة التي وقعت الأسبوع الماضي، أحدثت ضجة في اليابان التي تشتهر بدقة مواعيدها، فلم ترحم وسائل الإعلام الشركة، وهو ما دفع الأخيرة لتقديم اعتذار للجمهور.

وقال موظف التشغيل في الشركة “إن الإزعاج الكبير الذي سبَّبناه لعملائنا كان لا يمكن تبريره حقاً”.

ووفقاً لموقع اليابان اليوم، اعتقد قائد القطار أن قطاره كان من المقرر أن يغادر محطة نوتوغاوا في تمام الساعة 07:11 بدلاً من الوقت الفعلي المقرر الساعة 07:12، يوم الجمعة 11 مايو/أيار 2018.

بعد إغلاق باب قطار الركاب قبل الموعد بدقيقة واحدة، أدرك خطأه وكان يمكنه أن يتجنب الحرج الوشيك.

لكنه لم ير أي راكب على رصيف المحطة، فقرر أن يتابع ما بدأه ويغادر باكراً، مبتعداً عن المحطة قبل موعده بخمس وعشرين ثانية.

وكما كان متوقعاً، كانت شبكات التواصل الاجتماعية بالمرصاد لهذا الخطأ، ووجهت انتقاداتٍ حادة للشركة، حيث كان حادثاً مماثلاً قد وقع في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث انطلق قبل موعده بـ20 ثانية.

تشتهر القطارات اليابانية بالالتزام الشديد بالمواعيد، وتطمح الكثير من الدول للوصول إلى هذه الدرجة من الدقة.

وفي الحادثة التي وقعت بشهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قالت الإدارة في خط تسوكوبا إكسبريس بين طوكيو ومدينة تسوكوبا، إنها “تعتذر بإخلاص عن الإزعاج” الذي تسببت فيه.

في ذلك الوقت، كان سبب الحادث أيضاً هو خطأ تقني خلط أوقات المغادرة، على الرغم من عدم ترك أي مسافر وراءه أيضاً.

المصدر : مستمرون

Print Friendly, PDF & Email
2018-05-21 2018-05-21

مشرف
error: يمنع النسخ