يحيى رباح: رواتب الموظفين عن شهر (مارس) في الحفظ والصون

1٬828 views مشاهدة

أكد القيادي في حركة (فتح) عضو المجلس الوطني الفلسطيني يحيى رباح، أن الحكومة الفلسطينية، ستصرف راتب الشهر الماضي، في أقرب وقت ممكن، مبينًا أنه لن يضيع على موظفي السلطة في قطاع غزة.

وقال رباح: ليس صحيحًا، أن السلطة “ستأكل” حقوق الموظفين، كما أشاع البعض، بل رواتبهم “في الحفظ والصون”، والدليل أنه جرى بالأمس صرف رواتب الموظفين، في قطاع غزة والضفة الغربية، مشيرًا إلى أن ما جرى هو ما قالته وزارة المالية في أكثر من مرة، أن الراتب سيصدر، ولا يعدو ما حدث أكثر من “خلل فني”.

ونفى أن يكون سبب تأخر صرف الرواتب، إصدار كشوفات جديدة لإحالة بعض موظفي السلطة للتقاعد المبكر، مشيرًا إلى أن الحكومة لن تُحيل أي موظف للتقاعد، طالما لا ينطبق عليه قانون التقاعد، كما أن الحكومة تبحث إعادة كافة موظفيها (الشرعيين) لمقاعدهم، عندما تترك حماس الحكم.

وأوضح رباح، أن السلطة الفلسطينية، ستواصل “مُعاقبة” حركة حماس، حتى تُنهي حكمها لقطاع غزة، وتسليم القطاع من رفح وحتى بيت حانون، وفوق الأرض وتحتها.

وأضاف رباح، أن العقوبات ستطال فقط حماس وقيادتها، ولا تطال إطلاقًا مواطني قطاع غزة، أو حتى الموظفين العموميين، والسلطة الفلسطينية، ستواصل تقديم الخدمات المُمكنة للقطاع، بعيدًا عن حماس أو أجهزتها ووزاراتها، متابعًا: حماس حلّت لجنتها الإدارية بمجرد بيان صحفي فقط، كي تقول للمخابرات المصرية: إنها سلمت القطاع، لكن على الأرض حماس هي التي تحكم على كل منزل بغزة، على حد وصفه.

المصدر؛ دنيا الوطن

Print Friendly, PDF & Email
2018-05-03 2018-05-03

soha jad
error: يمنع النسخ