1

سنوات مرَت دون أي جديد يذكر في عالم متصفحات الإنترنت في حالة أقرب ماتكون إلى هدنة من “حرب المتصفحات” التاريخية التي لم يخرج منها أي أحد خاسرًا إلى الآن، فكل شركة تدعي أنّ منتجها هو الأفضل وهو الأسرع والأكثر موثوقية، وحتى متصفح إنترنت إكسلبورر صاحب السمعة الأسوأ في هذا المجال، والذي تبرأت منه شركته المصنعة نفسها وعملت على دفنه مازال مستخدمًا من قبل الكثيرين، بل إنّه المتصفح المفضل لدى المؤسسات الحكومية والمعتمد رسميًا لدى العديد من الدول إلى اليوم، بل إنّ حصته السوقية مازالت تتجاوز 17% من إجمالي متصفحي الإنترنت في العالم ليحل بذلك في المركز الثاني من حيث الانتشار بعد متصفح كروم الشهير بآكل ذواكر الأجهزة.

يحافظ كل متصفح على حصته السوقية نفسها تقريبًا دون أي تقدم أو تراجع يذكر، فلم يحدث أي شيء يؤدي لذلك خلال آخر سنتين سوى استبدال اسم متصفح Internet Explorer بالاسم Edge، وبحسب تجربتي للأخير أعتقد أنّه لايختلف عن سابقه سوى بالاسم و”تسريحة الشعر” فقط لاغير، فيما تتقاسم المتصفحات الأخرى الفتات بنسب متفاوتة قد لاترى بالعين المجردة لدى البعض، ولكن يبدو أنّ شركة فايرفوكس قد رمت بحجر في هذه المياه الراكدة من خلال إطلاقها لمتصفح Firefox Quantom في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017.

الحصة السوقية لمتصفحات الانترنت في العالم - اكتوبر 2017
الحصة السوقية لمتصفحات الإنترنت في العالم – أكتوبر 2017

لم تتوقف مؤسسة موزيلا، ولا مجتمع المصادر المفتوحة عن دعم متصفح فايرفوكس بكل ما أوتوا من قوة، ونجح في تقديم تجربة استخدام مميزة، ومتصفح إنترنت مستقر بسرعة جيدة كانت مناسبةً جدًا لأصحاب الأجهزة محدودة الإمكانات التي يسبب لها متصفح كروم مشاكل في الجهاز الهضمي، وقد نجح Firefox Test Pilot في تقديم ميزات منافسة تساعد على تحسين إنتاجية المستخدم مثل: تبادل الملفات ذاتية التدمير، والبحث والإدخال الصوتي، والملاحظات، وميزات أخرى تحدثت عنها في وقت سابق، ويبدو أنّ موزيلا تريد بالفعل بناء أسرع متصفح إنترنت على الإطلاق، ذلك الذي سيزيح جوجل كروم عن عرش الصدارة!

في الحقيقة عندما قرأت الإعلان أنّ متصفح فايرفوكس 57 سيكون جديدًا كليًا لم أكن أتوقع الكثير خاصةً في مجال سرعة التحميل والتصفح واستهلاك الموارد، ولكن بعد تجربتي الأولى للمتصفح اختلفت نظرتي كليًا، وكانت النتيجة مذهلة.

تمت التجربة على جهاز Macbook Pro إصدار عام 2012 بذاكرة Ram بسعة 4GB، ومعالج Core i5 بتردد 2.4 GHZ يعمل بوحدة تخزين HDD (يعتبر جهاز قديم)، كما قمت بالتجربة على كمبيوتر مكتبي بنظام ويندوز بذات الإمكانات وكانت النتيجة متطابقةً تقريبًا.

خلال أقل من ثانية واحدة ظهرت واجهة البرنامج، وكان بإمكاني بدء التصفح مباشرةً، كنت بحاجة إلى الانتظار ضعف هذا الوقت على الأقل لتشغيل متصفح سفاري المصمم للجهاز نفسه والمتوافق 100% معه، أمّا متصفح كروم فكنت بحاجة إلى الانتظار لأكثر من 4 ثواني حتى أراه شخصيًا، وهذا يعني أنّ متصفح فايرفوكس كوانتوم فعلًا لايقوم بتحميل الكثير على ذاكرة RAM، وهي نقطة تفوق حقيقية على متصفح كروم.

متصفح فايرفوكس كوانتوم
واجهة متصفح فايرفوكس كوانتوم

ومن أول تشغيل يمكنك ملاحظة التغيير في شكل أيقونة المتصفح، وشعار “الثعلب الناري” الشهير، إضافةً إلى تصميم علامات التبويب Tabs التي استغنت عن الحواف شبه المدورة لصالح أخرى مربعة حادة، ونلاحظ أيضًا توزيعًا مختلفًا للعناصر داخل الصفحة مع أيقونات أكبر تعرض المواقع الأكثر زيارة يعلوها مربع بحث، وترى أسفلها آخر الأخبار من الشركة.

جولة في متصفح فايرفوكس كوانتوم
جولة في متصفح فايرفوكس كوانتوم

عند الضغط على أيقونة البرنامج الموجودة أعلى اليسار سيقوم البرنامج بأخذك في جولة تعريفية على الميزات الجديدة التي يقدمها، وأفضل الطرق للاستخدام، وطرق التخصيص، وما إلى ذلك.

وسيعرفك أيضًا على خاصية التصفح الخفي المحسنة المدعومة بخاصية مانع التعقب من قبل بعض المواقع التي تحاول ذلك.

تصوير الشاشة في متصفح فايرفوكس كوانتوم

ميزة أراها لأول مرة مدمجة في فايرفوكس، وهي لقطات الشاشة Screenshots التي ستمكّنك من تصوير أجزاء من الصفحة، أو الصفحة بأكملها من داخل المتصفح نفسه بدون الحاجة إلى أدوات خارجية، وتقدم ميزات إضافية مثل: حفظ جميع لقطاتك في مكتبة يمكن الوصول إليها من داخل المتصفح بسهولة، وتحميل ماتريد في نفس الوقت إلى الجهاز، وربما إرسالها إلى صديق.

خاصية تصوير الشاشة في متصفح فايرفوكس كوانتوم
خاصية تصوير الشاشة في متصفح فايرفوكس كوانتوم

الإضافات في متصفح فايرفوكس كوانتوم

يعرف عن متصفح فايرفوكس غِناه بمكتبة إضافات ممتازة، ومع أنّها لا تضاهي حجم مكتبة جوجل كروم من حيث العدد، إلّا أنّها تشمل كل التصنيفات الأساسية، والمفيدة، وستجد عند دخولك إلى صفحة الإضافات تصميمًا جديدًا للمكتبة وعرضًا للتصنيفات البارزة مثل: إدارة كلمات المرور، حجب الإعلانات، الإنتاجية، ومشاهدة الفيديوهات، وما إلى ذلك، إضافةً إلى الإضافات الخاصة بتخصيص الواجهة لتناسب أسلوبك من خلال مجموعة من السمات المتاحة للتحميل بشكل مجاني.

مكتبة اضافات متصفح فايرفوكس كوانتوم
مكتبة إضافات متصفح فايرفوكس كوانتوم الجديدة كليًا

سرعة التصفح

قمت بتجربة فتح الصفحة الرئيسية لموقع يوتيوب على متصفح كوانتوم جنبًا إلى جنب مع متصفح سفاري، وكان الفرق واضحًا حيث كان كوانتوم أسرع، وبدأ بتحميل الصفحة مباشرةً من أول جزء من الثانية أي أنّه أتم الاتصال مع الخوادم ربما في زمن قياسي جدًا، وقد بدأ بالفعل بعرض عناصر الصفحة على الشاشة بينما كان متصفح سفاري مازال يقوم بالاتصال بالخادم، ولكن مع أنّ كوانتوم قام بالاتصال بسرعة، وبدأ بعرض الصفحة مباشرةً، إلّا أنّ سفاري “المتأخر في الاتصال” قام بعرض الصفحة بعناصرها كاملةً مرة واحدة في فرق لايكاد يلاحظ، وقد لايشكل فرقًا لدى الكثيرين، إلّا أنه يثبت فعلًا أنّ المتصفح الجديد “أسرع”

وبعيدًا عن تجربتي الشخصية قامت موزيلا بنشر فيديو تقارن فيه بين متصفحها الجديد ومتصفح كروم يؤكد فعليًا صحة هذه الأقوال، وبتجربة أكثر من موقع في نفس الوقت.

كانطباع أول يمكنني القول بأنّ فايرفوكس نجحت في تطوير متصفح جديد سريع بالمعنى الحرفي للكلمة، وبفضل “المحرك الجديد” لايستهلك موارد وذواكر الجهاز “متل بعض جماعة” ويوفر كل مايساعد على تحسين الإنتاجية في العمل، ويترك لجهازك المجال للتنفس، وأضم صوتي بكل أريحية إلى جميع الأصوات الأخرى التي مدحت المتصفح من اللحظات الأولى لاستخدامه، وقد بدأت بالفعل باستخدامه كمتصفح افتراضي على جهازي.

إن لم يصلك التحديث الجديد بشكل تلقائي يمكنك تحميل متصفح Firefox Quantum الجديد من Mozilla، والاطلاع على ميزاته الجديدة مجانًا من خلال الموقع الرسمي للشركة، وفي حال قمت بتجربته لاتنس أن تشاركنا رأيك به.

https://download-installer.cdn.mozilla.net/pub/firefox/releases/57.0.2/win32/ar/Firefox%20Installer.exe